اعتقال 13 فلسطينيا من الضفة والقدس

اعتقال 13 فلسطينيا من الضفة والقدس
مداهمات واعتقالات في الضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس والليلة الماضية، حملة اعتقالات طالت عددا من المواطنين بينهم أسرى محررين، وذلك عقب دهم وتفتيش منازلهم في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وأفاد نادي الأسير باعتقال جيش الاحتلال 11 فلسطينيا في الضفة الغربية، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

ففي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين معتصم علي عاصي، وسعد أسعد دار موسى من بيت لقيا، بعد أن داهمت منزلي ذويهما.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عودة محمد الحاج من بيت سيرا، والشاب وصفي نافذ زيتة من قرية عين عريك.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشاب بشار صافي من مدينة رام الله، عبر حاجز المحكمة العسكرية شمال مدينة البيرة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين تحرير زيد ورياض عليان من مخيم الجلزون للاجئين.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد ناجح سمارة من منطقة المساكن الشعبية، والشاب حمد مسكاوي.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية 3 شبان لم تعرف هويتهم، من مخيم بلاطة للاجئين قرب حاجز "بيت فوريك" العسكري.

وفي الخليل، دهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر قتيبة جرادات في بلدة سعير شمال شرقي المدينة، واعتقلته عقب تفتيش منزل عائلته والتخريب في محتوياتها.

ودهمت قوات الاحتلال مخيم الفوار جنوب الخليل، واعتقلت المواطنين يوسف إسماعيل عناتي، والفتى محمد عز الدين تيلخ، وفتشت عددا من المنازل في المخيم.

واعتقلت قوات الاحتلال المواطن صالح إسماعيل البدارين، من بلدة السموع.

ونصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على مداخل بلدتي إذنا والظاهرية، وعلى المدخل الجنوبي لمدينة الخليل، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس الشابين ريان علقم ويوسف العناتي، بعد أن داهمت منزلي ذويهما في مخيم شعفاط.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ