كورونا بالضفة: وفاة شابة وإغلاق مدارس بسبب الفيروس

كورونا بالضفة: وفاة شابة وإغلاق مدارس بسبب الفيروس
عودة طلبة الثانوية العامة للمدارس بالضفة بظل كورونا (وفا)

توفيت صباح اليوم الثلاثاء، شابة بالعشرينيات من عمرها من سكان مدينة رام الله متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، فيما أعلن عن إغلاق المزيد من المدارس بمحافظتي جنين ونابلس بعد اكتشاف إصابات بكورونا بصفوف بعض الطلاب والطالبات.

وأعلن مدير مجمع فلسطين الطبي الدكتور أحمد البيتاوي، صباح اليوم الثلاثاء، عن وفاة فتاة متأثرة بإصابتها بكورونا.

وأوضح البيتاوي أن الفتاة 21 عاما وهي من سكان رام الله، وصلت، مساء الإثنين، إلى المستشفى ونسبة الأكسجين بالدم أقل من 50 وارتفاع درجة الحرارة والرئتين متليفة وتبين أنها مصابة بكورونا.

وذكر أن الشابة كانت تعاني من الروماتيزم منذ سنوات وتتعالج من المرض ولديها ضعف في المناعة.‎

وسجلت وزارة الصحة في السلطة الفلسطينية أكثر من 110 وفيات بالفيروس، وأكثر من 19 ألف إصابة، تعافى منهم نحو 11 ألفا، في جمع المحافظات.

إلى ذلك، قررت مديرية صحة جنين، بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم في قباطية، إغلاق مدرسة الشهيد أبو جهاد الثانوية في عرابة، بعد اكتشاف إصابة أحد طلاب المدرسة بفيروس كورونا.

وقال مدير مديرية صحة جنين، وسام صبيحات، إن المصاب من سكان مخيم فحمة جنوب جنين، وأخذ قرار الإغلاق بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم.

وستباشر طواقم الطب الوقائي، بإجراءات الفحوصات الوقائية للمخالطين سواء في محيط عائلة المصاب أو في المدرسة.

ودعا صبيحات، العاملين والمعلمين والطلاب للالتزام بالحجر المنزلي حتى إجراء كافة الفحوصات المطلوبة

كما أعلنت مديرية التربية والتعليم في نابلس، أمس الإثنين، عن، إغلاق مدرسة بيت أمرين الثانوية للبنات، عقب اكتشاف إصابة إحدى طالبات الثانوية العامة بالفيروس، وتقرر بناء على تعليمات وزارة الصحة حجر كافة الطالبات المخالطات وهيئة التدريس.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ