الاحتلال يقصف في غزة ويقتحم مستشفى في الخليل

الاحتلال يقصف في غزة ويقتحم مستشفى في الخليل
للأسبوع الثالث الاحتلال يقصف في غزة (أ.ب)

قصفت مدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، عدة مواقع في قطاع غزة، فيما اقتحمت قوات عسكرية مستشفى عالية في مدينة الخليل وأطلقت قنابل في أروقته وداخل أقسامه.

وتسبب القصف بوقوع أضرار مادية في المناطق التي تعرضت للقصف، دون إيقاع أي إصابات في صفوف المواطنين.

وقال جيش الاحتلال في بيان مقتضب إن "دبابات قصف مواقع عسكرية تابعة لمنظمة حماس جنوب قطاع غزة. وذلك ردا على مواصلة إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة من القطاع نحو جنوب البلاد".

وقصفت مدفعية الاحتلال نقطتين لقوات الضبط الميداني "حماة الثغور"، إذ قامت آلية عسكرية متمركزة داخل السياج الأمني، بإطلاق قذيفة، تجاه نقطة تتبع للضبط الميداني، شرقي بلدة الفخاري.

وتزامن ذلك مع إطلاق نار من آلية إسرائيلية ومن ثم قذيفة، تجاه نقطة أخرى تتبع للضبط الميداني، شرقي مدينة دير البلح.

الخليل: إصابة 25 مريضا بالاختناق جراء غاز الاحتلال

وفي الخليل، أصيب أكثر من 25 مريضا بمستشفى الخليل الحكومي، فجر اليوم الأحد، جراء القاء قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، داخل قسمي الباطني ومرضى كورونا.

وألقت قوات الاحتلال قنابل الغاز قرب مستشفى الخليل خلال مداهمة منجرة بجوار المستشفى، دخلت قسم الباطني ومرضى كورونا، ما تسبب بإصابة أكثر من 25 شخصا بين مرضى وكوادر طبية، بحالات اختناق، وتم إخلائهم واسعافهم من قبل مسعفي الهلال الأحمر والدفاع المدني.

إلى ذلك، داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر حمدون طه أبو سنينة الذي أفرج عنه قبل أسبوع، وفتشت منجرته قرب مستشفى الخليل الحكومي.

ووقعت مواجهات على مدخل مخيم العروب، واقتحمت قوات الاحتلال المخيم ووزعوا منشورات تهدد سكان المخيم بالاعتقال، وإغلاق المخيم.

وشنت قوات الاحتلال مداهمات واقتحامات بمناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

واعتقلت قوات الاحتلال سامح خضر وسمير اعمر من بلدة شويكة قضاء طولكرم.

بينما في شما الضفة الغربية، اعتقلت الشابين جهاد عزام غرابية وعبد الله خالد أبو زيد من قباطية، خلال مرورهما قرب مستوطنة "دوتان".

وفي محافظة رام الله، اعتقلت الشاب إبراهيم نبيل نخلة من مخيم الجلزون.