القدس: الاحتلال يعتقل شابا وثلاث فتيات ويُجبر رجلا على هدم منزله

القدس: الاحتلال يعتقل شابا وثلاث فتيات ويُجبر رجلا على هدم منزله
توضيحية من الأرشيف

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، شابا وثلاث فتيات قرب باب العامود بالقدس المحتلة، فيما أجبرت مقدسيًّا على هدم منزله ذاتيا، في جبل المكبر، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

واعتقلت قوات الاحتلال، الشاب أحمد أبو الرومي وشقيقته ساجدة، وياسمين قيسية، ونعومي الداري، من باب العامود، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، وهم من قرية العيسوية.

وفي سياق ذي صلة، أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، المقدسي خالد محمود بشير، على هدم منزله ذاتيا، في جبل المكبر بالقدس.

وأفاد أمين سر فتح بالمكبر أياد بشير لـ"وفا"، بأن سلطات الاحتلال أجبرت المواطن خالد بشير على هدم منزله الذي تبلغ مساحته نحو 50 مترا مربعا، ويحوي غرفة مع مطبخ وحمام وتأوي نجله أحمد المصاب بمتلازمة داون.

وأوضح بشير أن بلدية الاحتلال بالقدس أخطرت بالهدم مرتين؛ الأولى قبل نحو 4 أشهر، والثانية قبل نحو أسبوعين وأمهلت العائلة 10 أيام لهدمه ذاتيا، حيث أجبر على هدمه بواسطة معدات خاصة، تفاديا لدفع التكاليف في حال هدمته الجرافات التابعة للاحتلال.

وقامت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال الليلة الماضية وصباح اليوم الأحد، باعتقال 6 فلسطينيين من الضفة الغربيّة المحتلة.

وقال نادي الأسير، في بيان، إن "مواطنين جرى اعتقالهما من طولكرم وهما: سمير عبد القادر اعمر (47 عاما)، وسامح عدنان عبيد (31 عاما)".

واختطفت وحدة المستعربين التابعة للقوات الخاصة من جيش الاحتلال، الأسير السابق ياسر وليد خزيمية من بلدة قباطية جنوبي جنين.

ويُضاف إلى المعتقلين سيف الدين الجعبري من الخليل، والفتى إبراهيم نبيل نخلة (17 عامًا) من مخيم الجلزون في رام الله. ويُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة العيسوية في مدينة القدس المحتلة الشاب معتصم حمزة عبيد.