لليوم الثاني: اعتداءات للمستوطنين قرب نابلس وإغلاق حاجز حوارة

لليوم الثاني: اعتداءات للمستوطنين قرب نابلس وإغلاق حاجز حوارة
جنود الاحتلال يغلقون حاجز حوارة ويفتشون الشبان (وفا)

شهد مدخل مدينة نابلس الجنوبي بالقرب من بلدة حوارة في ساعات متأخرة من الليل، اعتداءات وأعمال عربدة من قبل مجموعة مستوطنين تزامنا مع إغلاق قوات الاحتلال للحاجز.

وأفاد شهود عيان بأن مجموعة من المستوطنين احتشدوا بالقرب من حاجز حوارة الاحتلالي قبل أن يشرعوا بإلقاء الحجارة وتنفيذ أعمال عربدة بحق المواطنين على الطريق الواصل بين نابلس والمناطق الجنوبية.

تزامن ذلك مع استنفار قوات الاحتلال وإغلاقها حاجز حوارة في كلا الاتجاهين، وانتشار العشرات من جنود الاحتلال بالقرب من المستوطنين لتأمين الحماية لهم.

وتأتي هذه الاعتداءات لليوم الثاني على التوالي حيث شهدت بلدة حوارة الليلة الفائتة قيام مجموعة من المستوطنين بتحطيم زجاج عدد من مركبات المواطنين في بلدة حوارة جنوب نابلس.

وأفاد مسئول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، أن مستوطنين قاموا بأعمال عربدة في شارع حوارة وحطموا زجاج عدد من المركبات، عرف من أصحابها المواطن مالك أحمد سعادة.

وتتواصل انتهاكات واعتداءات المستوطنين في الضفة المحتلة، بحماية جيش الاحتلال الذيّ يُؤمّن اقتحاماتهم واعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم.

ولا يتم اتخاذ أي إجراءات عقابية بحق المستوطنين الضالعين في الاعتداء على الفلسطينيين، في ظل غياب أي رادع يمنعهم من التمادي في جرائمهم.