غارات على غزة ورشقات صاروخية باتجاه الجنوب

غارات على غزة ورشقات صاروخية باتجاه الجنوب
غارات على قطاع غزة (أرشيف-أ.ب)

شن الطيران الحربي للاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، سلسلة غارات على مواقع لفصائل المقاومة في قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، لكن الغارات تسببت بأضرار بالغة وهلع لدى المواطنين بمحيط المكان.

وأتت الغارات بزعم الرد على الرشقات الصاروخية على مستوطنات "غلاف غزة" وعسقلان وأسدود، خلال التوقيع على مراسيم التطبيع مع الإمارات والبحرين في البيت الأبيض.

وقصفت الطائرات الحربية والمروحية موقع عسقلان شمال غرب بيت لاهيا، حيث سمعت دوي انفجارات ضخمة شمال القطاع قبل أن تشتعل النيران في الموقع، وعادت الطائرات الحربية لقصف نفس الموقع سبع مرات.

الاحتلال يشن سلسلة غارات على مواقع للمقاومة في غزة

كما قصفت طائرات الاحتلال موقع التل التابع للمقاومة بين دير البلح وسط القطاع وخان يونس، وألحقت الغارات أضرارا مادية بالمواقع المستهدفة دون تسجيل إصابات بشرية.

وقالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد فجر يوم الأربعاء، إن المقاومة الفلسطينية أطلقت رشقات صاروخية تجاه مواقع ومستوطنات الاحتلال في "غلاف غزة".

وأكدت السرايا في بيان مقتضب أن "القصف جاء كرد من المقاومة على قصف مواقعها وبإطار معادلة القصف بالقصف".

المقاومة تطلق 13 قذيفة صاروخية صوب "غلاف غزة"

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام "أغارت طائرات ومروحيات حربية على عدة أهداف تابعة لمنظمة حماس في قطاع غزة، ردا على إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه الأراضي الإسرائيلية مساء أمس".

وخلال الغارات، "تم استهداف 10 أهداف، ومن بينها مصنع لإنتاج وسائل قتالية ومتفجرات، بالإضافة إلى مجمع عسكري تابع لحماس يستخدم لتدريب وتجارب صاروخية".

وأوضح المتحدث العسكري بأن صافرات الإنذار دوت في الساعات الأخيرة عدة مرات في "غلاف غزة"، حيث تم رصد إطلاق 13 قذيفة صاروخية من القطاع، اعترضت منظومة القبة الحديدية 8 منها.

ولتبرير عدوانه على القطاع، حمل جيش الاحتلال حماس المسؤولية ما يجري على الجبهة الجنوبية، قائلا "ينظر الجيش بخطورة بالغة إلى أي اعتداء ينطلق ضد إسرائيل وسيتحرك وفق الحاجة في مواجهة المحاولات للمساس بمواطني إسرائيل وسيادتها.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ