برطعة: استشهاد طبيب بعد إلقاء الاحتلال قنابل صوتية

برطعة: استشهاد طبيب بعد إلقاء الاحتلال قنابل صوتية
الشهيد جبارين

استشهد طبيب فلسطيني، اليوم، الجمعة، إثر سكتة قلبية داهمته بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الصوت.

والشهيد هو طبيب الأسنان، نضال محمد جبارين (54 عامًا)، وهو من سكان حي مراح سعد في مدينة جنين.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت صوب الفلسطينيين بالقرب من حاجز برطعة جنوب غرب جنين، وفق ما أفادت به وزارة الصحة.

وقمع الاحتلال فعاليّات عديدة في الضفة الغربيّة اليوم، إذ اعتدى الاحتلال على الفلسطينيين في باب الزاوية، وسط مدينة الخليل.

وذكرت "وفا" أنّ قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل شارع الشهداء وسط المدينة، أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين ما أدى لاندلاع مواجهات، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأضافت أن جنود الاحتلال أغلقوا المداخل المؤدية إلى شارع الشهداء، ومنعوا المواطنين من الوصول إلى منازلهم.

وفي السياق ذاته، نصبت قوات الاحتلال حاجزا عسكريا على المدخل الشمالي لمدينة الخليل بالقرب من جسر حلحول، وأوقفت المركبات ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وفي نابلس، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي فعالية لزراعة أشجار الزيتون في الأراضي المهددة بالاستيلاء في بلدة عصيرة القبلية جنوب نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والقنابل الغازية المسيلة للدموع، ما أدى لإصابة عدد من المشاركين بالاختناق.

وأضاف دغلس أن مستوطنين بحماية جيش الاحتلال اعتدوا على عدد من الصحافيين المتواجدين لتغطية الفعالية.