اجتماع بين حماس وفتح في تركيا لاستكمال الحوارات

اجتماع بين حماس وفتح في تركيا لاستكمال الحوارات
عباس يترأس اجتماع القيادة الفلسطينية (وفا)

تعقد حركتا حماس وفتح، اليوم الثلاثاء، اجتماعا بينهما في تركيا، امتدادا للقاءات والحوارات بين القوى الفلسطينية لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية في تصريح صحافي، أن الحركتين تعقدان اجتماعا اليوم الثلاثاء، في تركيا استكمالًا للحوارات بين القوى الفلسطينية لتطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين الذي انعقد في رام الله وبيروت مطلع شهر أيلول/سبتمبر الجاري.

وقال الحية "تؤكد حركة حماس حرصها على تحقيق الوحدة الوطنية وصولا إلى إستراتيجية وطنية شاملة لمواجهة التحديات والمخططات التي تستهدف القضية الفلسطينية".

وعقد مطلع أيلول/ سبتمبر الجاري اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في رام الله وبيروت، برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، ومشاركة قيادات الفصائل، التي أكدت أن القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها أمام صفقة القرن ومخطط الضم والتطبيع مع الاحتلال.

واتفق المجتمعون في بيانهم الختامي على تشكيل لجنة من شخصيات وطنية وازنة، تحظى بثقة الجميع تقدم رؤية استراتيجية لتحقيق إنهاء الانقسام والمصالحة والشراكة خلال مدة لا تتجاوز خمسة أسابيع، لتقديم توصياتها للجلسة المرتقبة للمجلس المركزي.

كما توافقوا على تشكيل لجنة وطنية موحدة لقيادة المقاومة الشعبية الشاملة، على أن توفر اللجنة التنفيذية لها جميع الاحتياجات اللازمة لاستمرارها.

وكانت قد أعلنت القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية في بيانها الأول عن انطلاق برامجها وفعالياتها، تجسيدا لقرارات مؤتمر الأمناء العامين لفصائل العمل الوطني في الثالث من أيلول.

وطالبت القيادة بتوحيد كافة الجهود نحو العدو المركزي لإحياء الجبهة العربية المساندة للنضال ضد الاحتلال وصفقة القرن واتفاقيات التطبيع التي أبرمها حكام الإمارات والبحرين.

وشددت القيادة على أن المقاومة والفعل الشعبي الشامل ينفجر بطابعه الإنساني التحرري الحضاري بوتيرة تصاعدية تتطور إلى أرقى أشكالها على أراضي دولة فلسطين.