مواجهات واعتقالات بالضفة والقدس بينهم قيادي بـ"الجهاد"

مواجهات واعتقالات بالضفة والقدس بينهم قيادي بـ"الجهاد"
مواجهات مع الاحتلال بالبلدة القديمة بالخليل (وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، مداهمات واقتحامات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما اندلعت مواجهات مع الشبان الذين أطلقوا المفرقعات النارية والزجاجات الحارقة صوب جنود الاحتلال.

وأفاد نادي الأسير بتصعيد قوات الاحتلال من المداهمات والتفتيشات في الضفة، تخللها العبث بممتلكات ومنازل المواطنين، فيما كثفت من الاعتقالات التي طالت عددا من المواطنين بينهم قيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" من مخيم الجلزون، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة الضلوع في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال.

في شمال الضفة الغربية، أصيب شاب برصاصة في ساقه، والعشرات بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، جرت في مخيم جنين، كما تم اعتقال 4 آخرين.

وأفاد نادي الأسير أن الشاب فيصل أبو سرية أصيب بعيار ناري، أثناء اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين، كما تم اعتقال كل من عبادة الغول، ومحمد زبيدي، وصدام أبو ارميلة، ومحمد الغزاوي بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب معاذ أبو عيشة من منطقة عسكر البلد، والشاب صفوان الصدر من شارع هواش بالجبل الجنوبي.

بينما في محافظة القدس، اعتقلت شرطة الاحتلال ثلاثة شبان من قرية العيسوية وانسحبت من طريق حبايل العرب، واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة بين قوات الاحتلال وشبان في القرية، ألقوا خلالها الزجاجات الحارقة ومفرقعات نارية نحو آليات الاحتلال.

وفي محافظة رام الله، اقتحمت قوة للاحتلال فجرا بلدة بير زيت للمرة الثانية بعد اقتحامها ليلا وشرعت بمصادر مركبات للمواطنين.

واندلعت في بلدة بيرزيت مواجهات بين قوات الاحتلال وبين الشبان الذين استهدفوا دوريات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة، وأصابت إحدى الدوريات إصابة مباشرة.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي في الجهاد الإسلامي سعيد نخله خلال اقتحامها مخيم الجلزون.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشابين رشاد حماد ومجاهد حامد من منازلهم بعد اقتحام بلدة سلواد.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر أحمد عيسى شلالدة، بعد اقتحام منزله في بلدة سعير.

بينما في بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد زياد العتيق من مخيم عايدة والشاب أسيد حسن الورديان من منطقة جبل هندازة، وحسام محمد الشيخ من قرية مراح رباح، وذلك بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها والتخريب في محتوياتها.

وخلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري، ارتكبت قوات الاحتلال 1655 انتهاكا، شملت اعتقال 393 مواطنا، بما يشكل ضعف عدد المعتقلين في الشهر الذي سبقه.

ونفذت قوات الاحتلال 280 اقتحاما لمناطق مختلفة في الضفة والقدس، فيما بلغ عدد الحواجز الثابتة والمؤقتة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس 341 حاجزا، كما بلغت عدد مداهمات منازل المواطنين 117 مداهمة، شهدت أعمال تفتيش وتخريب في محتوياتها، وتفجير أبواب عدد من المنازل.