"أونروا" تعيد افتتاح 11 مركزا ثابتا لتوزيع المساعدات الغذائية بغزّة

"أونروا" تعيد افتتاح 11 مركزا ثابتا لتوزيع المساعدات الغذائية بغزّة
الأونروا توزع المساعدات في غزة سابقا (أ ب)

أعادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة المُحاصَر، افتتاح نحو 11 مركزا ثابتا لتوزيع المساعدات، كانت قد علّقت العمل بداخلها منذ إعلان حظر التجوال نهاية آب/ أغسطس الماضي.

وكانت حكومة غزة، قد أعلنت حظر التجوال الشامل، عقب اكتشاف أولى حالات الإصابة بكورونا، من غير العائدين عبر معبر رفح، من مصر.

وتجمّع عشرات الغزيين، اليوم الثلاثاء، في هذه المراكز التابعة لـ"أونروا"، لاستلام المساعدات الغذائية.

وارتدى المستفيدون كمامات واقية، كما التزموا بتوجيهات العاملين داخل المراكز، المتعلّقة بالوقاية من الإصابة بالفيروس.

وكانت "أونروا" قالت في بيان أمس الإثنين، إنها بدأت "الأحد الماضي، بتنفيذ عملية توزيع المساعدات الغذائية الموسّعة".

وأضافت أنها فتحت "نحو 11 مركزا ثابتا لتوزيع المساعدات الغذائية، في المناطق الخضراء (التي تم تخفيف قيود الحركة فيها)".

وذكرت "أونروا" أن إعادة افتتاح هذه المراكز، تندرج ضمن شروط الوقاية والسلامة من كورونا.

وطالبت المستفيدين بـ"عدم التوجّه للمراكز إلا بعد استلام رسالة تُفيد بالموعد المخصص لهم"، داعيةً إياهم إلى "ارتداء الكمامات، والمحافظة على إجراءات التباعد الاجتماعي داخل المراكز".

وأشارت "أونروا" إلى أن عدد العائلات الذين تلقّوا المساعدات الغذائية، منذ استئناف توزيعها عبر آلية التوصيل للمنازل ونقاط التوزيع المتنقّلة، في 10 أيلول/ سبتمبر الماضي، بلغ أكثر من 27 ألف و461 عائلة.

ولفتت الوكالة الأممية إلى أن " فريق الإمدادات التابع لها، يشرع بتعقيم جميع المركبات والمخازن والورش بشكل يومي، وذلك لضمان سلامة موظفيه والمستفيدين من اللاجئين".

ومنذ نحو أسبوعين، خففت الجهات الحكومية بغزة من إجراءات الإغلاق، داخل محافظات القطاع، ضمن شروط الوقاية من كورونا، فيما أبقت على حالة الفصل بينهم ومنع التنقّل إلا للضرورة.

وبحسب وزارة الصحة، فإن إجمالي عدد الإصابات بغزة، منذ آذار/ مارس الماضي، وصل إلى 2.911، بينها 21 حالة وفاة.