اعتداءات للمستوطنين واعتقالات للاحتلال بالضفة

اعتداءات للمستوطنين واعتقالات للاحتلال بالضفة
مداهمات واقتحامات بالضفة (جيش الاحتلال)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما اندلعت مواجهات في بلدة سبسطية، بينما واصلت مجموعات من المستوطنين الاعتداء على مركبات الفلسطينيين.

وأفاد نادي الأسير بتنفيذ الاحتلال مداهمات واقتحامات بالضفة تخللها مواجهات واعتقالات لعدد من المواطنين، جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

في محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين وفتشت عدة منازل بالخليل، وداهمت بلدة الظاهرية، واعتقلت المدرس رسمي شفيق القيسية، ومن مخيم العروب اعتقلت حمدي احمد الطيطي، وطالب الثانوية العامة محمود يوسف ماضي بعد تفتيش منزليهما.

كما داهمت منزل الأسير الطبيب زيد ابو دية في الظاهرية، ومنزل جيفارا النمورة في بلدة دورا، وحطمت محتوياتهما.

بينما في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب صالح نزال، على حاجز طيار قرب المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية.

وفي شمال الضفة الغربية، داهمت قوات الاحتلال قرية الجلمة شمال شرق جنين، وذلك لليوم الثالث على التوالي.

واقتحمت قوات الاحتلال القرية وداهمت عدة أحياء ونصبت الكمائن وأقامت الحواجز وسيرت ألياتها في خطوات استفزازية دون أن يبلغ عن اعتقالات.

في محافظة نابلس، أصيب عدد من المواطنين، فجر اليوم الخميس، بحالات اختناق خلال اقتحام قوات الاحتلال بلدة سبسطية.

وقال رئيس بلدية سبسطية، محمد عازم، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة فجرا، وسط اندلاع مواجهات وإطلاق لقنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي ادى الى اصابة عدد من المواطنين بحالة اختناق، كما داهمت القوات منزل المواطن ناهض عقل وحطمت محتوياته.

اعتدى مجموعة من المستوطنين، مساء الأربعاء، على مركبات المواطنين المسافرة عبر شارع حوارة نابلس.

وأفاد شهود عيان بأن العديد من المستوطنين تواجدوا بين أشجار الزيتون بالقرب من مفرق قرية بورين قبل أن يقوموا بالاعتداء على سيارات المواطنين.

وأدت تلك الاعتداءات إلى تضرر عدد من المركبات نتيجة إصابتها بالحجارة عرف منها سيارة المواطن نسيم خطاطبة من بلدة بيت فوريك.

وشهدت مناطق وقرى جنوب نابلس في الأيام الأخيرة تزايدا في اعتداءات المستوطنين أبرزها ما تعرضت له بلدة عصيرة القبلية من هجوما لقطعان المستوطنين واعتداء على المزارعين فيها.