بيروت: الرجوب والنخالة يبحثان آليات تحقيق المصالحة الفلسطينية 

بيروت: الرجوب والنخالة يبحثان آليات تحقيق المصالحة الفلسطينية 
أمين سر مركزية "فتح"، جبريل الرجوب (وفا)

بحث أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، جبريل الرجوب، مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، آليات تحقيق المصالحة الفلسطينية، وإنجاز الشراكة الوطنية.

وشمل اللقاء الذي جرى بينهما، اليوم الخميس، في العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور مسؤول الدائرة السياسية محمد الهندي، وعضو المكتب السياسي عبد العزيز الميناوي، بحث آليات تطبيق مخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل.

وأطلع الرجوب، أمين عام الجهاد الإسلامي، على صورة مخرجات الحوار بين حركتي "فتح" و"حماس" الذي جرى في مدينة إسطنبول التركية، كما جرى خلال اللقاء بحث ترتيبات اجتماع الأمناء العامين المرتقب.

وأكد الرجوب أن حركة "فتح" مستعدة لتحقيق المصالحة، وإجراء الانتخابات لتجديد شرعية مكونات النظام السياسي الفلسطيني، مشددا على أن هناك قرارا استراتيجيا وقناعة لدى حركة "فتح" وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بأهمية إنجاز المصالحة.

بدوره، ثمن النخالة الجهود التي تبذلها حركة "فتح" لإنجاز المصالحة، وبناء الشراكة بين كل فصائل العمل الوطني والإسلامي.

وأكد أهمية إنجاز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة لأنه استحقاق وواجب وطني لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، مشددا على التزام حركة الجهاد بمخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل الذي عقد في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي.