الاحتلال يعتقل 21 شخصًا ويعلن 130 منطقة عسكريّة مغلقة

الاحتلال يعتقل 21 شخصًا ويعلن 130 منطقة عسكريّة مغلقة
(وفا)

قال مدير مكتب مقاومة الجدار والاستيطان شمال الضفة، مراد شتيوي، إن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي 130 منطقة عسكرية مغلقة في الضفة الغربية يؤثر على موسم قطف الزيتون ووصول المزارعين لأراضيهم"، مشيرا إلى أن المستوطنين ينفذون اعمل حرق وسرقة لثمار الزيتون بحماية جيش الاحتلال.

ودعا شتيوي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم السبت، إلى وجوب تنظيم أيام عمل تطوعي قرب الأراضي المهددة بالاستيطان لمساعدة المزارعين، وتوثيق اعتداءات المستوطنين لتقديمها للمؤسسات الدولية للمحاكمة.

وموازاة ذلك، اقتحم عشرات المستوطنين اليوم، سوق القطانين التاريخي والمُفضي إلى المسجد الأقصى المبارك، وشرعوا بأداء طقوس وشعائر تلمودية خاصة بعيد العرش اليهودي في آخر أيامه، بحراسات معززة من جنود وشرطة الاحتلال.

وقال مراسل "وفا" في المدينة، إن المستوطنين أدوا طقوسهم على "باب القطانين" الذي تغلقه شرطة الاحتلال، مستغلين منع الحركة الذي فرضته سلطات الاحتلال بحجة تفشي فيروس "كورونا".

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت، منذ يوم أمس واليوم السبت، 21 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية.

وأوضح نادي الأسير في بيان، أن 12 مواطنا جرى اعتقالهم من الخليل، وهم: يعقوب أبو حديد، وبسام زغير، ونديم أمجد تلحمي، ومحمد فايز يونس، ومحمد مرشد رجوب، وغضنفر ايخمان أبو عطوان، وأمجد النمورة، ورأفت أبو سباع، والشقيقان محمد وعلي برادعي، وسراج اسحق أبو هشهش، ومحمد فوزي الواوي.

ومن طوباس، اعتقلت قوات الاحتلال المواطن معتصم أحمد دراغمة، ومحمد رمزي خليل حويل (18 عاما)، ومحمد عبد لله ستيتي (19 عاما)، ومحمد منذر جعايصه (19 عاما) من مخيم جنين.

كما اعتقلت تلك القوات المواطن هشام بشيتي من مدينة القدس، ومن نابلس جرى اعتقال ثلاثة شبان، وهم: عبد الله بشكار، ومنتصر خضر نجار (26 عاما)، وعبد الله خالد السلوادي.