طرد وفد تطبيع إماراتي دخل الأقصى بحماية الاحتلال

طرد وفد تطبيع إماراتي دخل الأقصى بحماية الاحتلال
خرج الوفد مطرودا من مسجد قبة الصخرة (فيسبوك)

طرد المقدسيون، اليوم الأحد، وفا إماراتيا دخل إلى المسجد الأقصى بحامية شرطة الاحتلال الإسرائيلية.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر طرد وإهانة أعضاء الوفد الإماراتي، على خلفية مشاركته ضمن وفد يزور إسرائيل في سياق تعزيز التحالف الثائي وتطبيع العلاقات الرسمية بين الجانبين.

وأفاد شهود عيان أن وفدا من ثلاثة إمارتين وصل إلى المسجد الأقصى عبر باب السلسلة، بتواجد وحراسة شرطة الاحتلال.

وأوضح الشهود أنه خلال تجول الوفد داخل مسجد قبة الصخرة والتقاطه الصور، قام المصلون بطرده من المسجد.

وعبّر المقدسيون عن رفضهم أن تكون زيارة العرب والمسلمين للأقصى بحراسة شرطية وبتنسيق مع سلطات الاحتلال، مرددين شعارات ضد التطبيع.

وبات هذا المشهد يتكرر يعد أن وقعت إسرائيل وقّعت في 15 أيلول/ سبتمبر الماضي في واشنطن، برعاية وحضور الرئيس الأميركي دونالد ترامب، على معاهدة تحالف وتطبيع العلاقات الرسمية مع الإمارات والبحرين.

والخميس الماضي، وصل وفد إماراتي إلى الأقصى عبر باب السلسلة بحراسة شرطة الاحتلال، واعتقلت حينها شرطة الاحتلال في القدس ثلاثة شبان فلسطينيين لتصديهم لوفد التطبيع.