مستوطنون ينصبون خياما قرب سلفيت واعتقالات ببيت لحم والخليل

مستوطنون ينصبون خياما قرب سلفيت واعتقالات ببيت لحم والخليل
مستوطنون بحماية الاحتلال يعتدون على الفلسطينيين (وفا)

نصب مستوطنون صباح اليوم الاحد، خياما على أراضي المواطنين في قرية ياسوف قضاء سلفيت، فيما واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شن المداهمات والاقتحامات وتنفيذ الاعتقالات التي تركزت بمحافظتي بيت لحم والخليل.

وقال رئيس مجلس قروي ياسوف عبد الله عبية، إن عددا من المستوطنين بحراسة قوات الاحتلال قاموا بنصب سبع خيم وكرافانات، على قمة جبل القرنة شرقي القرية، ووضعوا العلم الإسرائيلي حول المكان.

وأوضح رئيس المجلس القروي أن المنطقة تقع بالجهة المقابلة لمستوطنة تفوح المقامة على أراضي المواطنين، حيث أن المنطقة معظمها مزروعة بأشجار الزيتون، ويوجد بالمنطقة أبراج لشركة جوال الفلسطينية.

وأكد عبية أن المجلس سيواجه مخطط المستوطنين وسيقوم بالتوجه لجميع المؤسسات القانونية من أجل طردهم من المنطقة.

وتقام خمس مستوطنات على أراضي المواطنين بسلفيت، وهي "نحميا"، و"رحاليم"، و"تبوح1"، و"تبوح2"، وامتداد مستوطنة "أرئيل".

ويواصل الاحتلال حملات الاعتقال والدهم والتفتيش اليومية، ويتخللها إرهاب السكان وخاصة النساء والأطفال، ويندلع على إثرها مواجهات مع الشبان الفلسطينيين.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأحد، شابا من بيت لحم واستدعت آخر، كما واستدعت عددا من المواطنين من الخليل.

ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب رأفت رياض ملش، بعد دهم منزله وتفتيشه في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

واستدعت قوات الاحتلال الشاب بلال محمد الوهادنة، من مخيم الدهيشة، لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون".

وفي الخليل، استدعت قوات الاحتلال 4 مواطنين من الخليل، لمراجعة مخابراتها في المنطقة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال داهمت عدة أحياء في مدينة الخليل، وسلمت كلا من: فهمي سلامة الجعبري، وياسر زيد، وهيثم شاور، ومحمد البيطار، بلاغات لمقابلة مخابراتها.

كما واستشهد اليوم، الفتى عامر عبد الرحيم صنوبر من بلدة يتما جنوب نابلس، متأثرا بإصابته جراء اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب المبرح، بعد ملاحقة سيارة كان يستقلها قرب بلدة ترمسعيا برام الله.