الاحتلال يعتقل بكيرات ويهدم مساكن ومحال تجارية بالقدس

 الاحتلال يعتقل بكيرات ويهدم مساكن ومحال تجارية بالقدس
جرافات الاحتلال تتحضر لهدم محال تجارية بصور باهر (فيسبوك)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، مسكنين في أراضي برية السواحرة وثالث في تجمع "واد أبو هندي" البدوي بالأراضي التابعة لبلدة أبوديس وأيضا محال تجارية في بلدة صور باهر قضاء القدس المحتلة.

ويأتي هذا التصعيد للاحتلال بعد أن أقدمت بلدية الاحتلال بالقدس، أمس الثلاثاء، على هدم منزلا وعددا من المحال التجارية بذريعة البناء دون تراخيص، واعتدت على أصحابها في مخيم شعفاط.

وهدمت قوات الاحتلال مسكنا تبلغ مساحته حوالي 30 مترا مربعا يعود للمواطن شاكر السرخي قرب طريق "نسيج الحياة" الرابط بين أراضي السواحرة ووقف النبي موسى.

كما هدمت مسكنا يعود للمواطن إسماعيل خليل هذالين، والذي يقع بجانب مدرسة التحدي 2 في منطقة المنطار بالبرية، بحسب ما أفاد رئيس لجنة الدفاع عن أراضي بلدة السواحرة يونس جعفر.

وأكد جعفر لـ"وفا" أن سلطات الاحتلال تسعى لتهجير السكان من أراضي بادية القدس للاستيلاء عليها وتوسيع الدائرة الاستيطانية وإقامتها في أراضى المواطنين، ما سيشل حركة المواطنين جنوب القدس، ويمنع التمدد السكاني.

وهدمت جرافات الاحتلال مسكنا في تجمع "واد أبو هندي" البدوي، التابع لأراضي بلدة أبو ديس والمطل على مستوطنة "كيدار"، أثناء اقتحامها لتنفيذ عمليات هدم في برية السواحرة. وتعود ملكية المسكن المستهدف بالهدم للمواطن عمر سليمان الذي يقبع والده في سجون الاحتلال.

يذكر أن قوات الاحتلال هدمت "تجمع وادي أبو هندي" في أواخر التسعينات، ثم أعيد بناؤه، وهو يواجه على الدوام أوامر بالهدم.