الاتحاد الأوروبي: نتابع الحالة الصحيّة للأسير الأخرس "عن كثب"

الاتحاد الأوروبي: نتابع الحالة الصحيّة للأسير الأخرس "عن كثب"
الأخرس (عرب ٤٨)

قال الاتحاد الأوروبي، الجمعة، إنّه "يتابع عن كثب الحالة الصحية المتدهورة بسرعة" للأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ أكثر منذ 96 يوما.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، في بيان "بغض النظر عن الادعاءات الموجهة ضد الأخرس، يكرر الاتحاد الأوروبي مخاوفه القديمة بشأن الاستخدام الواسع النطاق من قبل إسرائيل للاعتقال الإداري دون توجيه تهم رسمية"، وأضاف "يوجد حاليا حوالي 350 فلسطينيا رهن الاعتقال الإداري، وللمحتجزين الحق في أن يتم إبلاغهم بالتهم الكامنة وراء أي احتجاز وأن يخضعوا لمحاكمة عادلة".

ودعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل "إلى الاحترام الكامل للقانون الدولي الإنساني والتزاماتها تجاه حقوق الإنسان وتجاه جميع الأسرى، والالتزام باتفاقية جنيف الرابعة، والحفاظ على صحة الأخرس".

ويواصل الأخرس إضرابه عن الطعام لليوم الـ96 على التوالي، رفضا للاعتقال الإداري (دون محاكمة). والخميس، رفضت المحكمة الإسرائيلية الإفراج عن الأخرس، أو نقله لأحد المستشفيات الفلسطينية، رغم تدهور وضعه الصحي، وفق بيان لـ"نادي الأسير الفلسطيني".

وأفادت مؤسسات حقوقية بأن عدد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يبلغ قرابة 4 آلاف و400 بينهم 39 سيدة، ونحو 155 طفلا، وقرابة 350 معتقلا إداريا.