عبّاس يمدّد حالة الطوارئ 30 يومًا

عبّاس يمدّد حالة الطوارئ 30 يومًا
الرئيس الفلسطيني، عباس بخطاب سابق (وفا)

مدّد الرئيس الفلسطينيّ، محمود عباس، قبيل انتصاف ليل الثلاثاء، حالة الطوارئ المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

جاء ذلك في مرسوم رئاسي أصدره عباس، وبموجبه، ستُمدّد "حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية، وذلك لمدة ثلاثين يوما اعتبارا من 3/11/2020، لمواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا".

ويأتي قرار تمديد حالة الطوارئ بعد ساعات من إعلان وزارة الصحة الفلسطينية، تسجيل 8 حالات وفاة و633 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و575 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة (من وقت صدور البيان).

وأكدت وزيرة الصحة، مي الكيلة، في التقرير اليومي للحالة الوبائية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، أن "حالات الوفاة الجديدة سجلت لمواطن (76 عاما) من دورا، ومواطن (58 عاما) من الشيوخ بمحافظة الخليل، ومواطنة (55 عاما) من طولكرم، ومواطن (62 عاما) من مخيم الأمعري برام الله والبيرة، ومواطنة (54 عاما) من دار صلاح في بيت لحم، ومواطنة (52 عاما)، ومواطن (68 عاما)، مواطن (79 عاما) من قطاع غزة".

وأضافت الكيلة أن "الإصابات الجديدة توزعت في المحافظات حسب التالي: الخليل (49)، نابلس (118)، بيت لحم (47)، قلقيلية (8)، رام الله والبيرة (52)، جنين (47)، أريحا والأغوار (28)، سلفيت (6)، طولكرم (33)، طوباس (7)، قطاع غزة (229)، ضواحي القدس (9)، مشيرة إلى انه تم إجراء 5464 فحصا".

وذكرت الكيلة أن "نسبة التعافي من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 88%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 11.1%، ونسبة الوفيات 0.9% من مجمل الإصابات".

ولفتت وزيرة الصحة إلى وجود 35 مريضا في غرف العناية المكثفة، بينهم 7 مرضى على أجهزة التنفس الاصطناعي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص