إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم قلنديا

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في مخيم قلنديا
توضيحية (أ ب أ)

أصيب ثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم، الثلاثاء، عقب اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر طبية، بأن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، أحدهم بالعين، ووصفت جروحه بالمتوسطة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع بكثافة، ما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين بالاختناق.

واعتلى جنود الاحتلال أسطح البنايات المحيطة بمكان المواجهات، من بينها مبنى تنظيم "فتح" واللجنة الشعبية في المخيم.

وفي وقت سابق اليوم، اقتحم عشرات المستوطنين، موقع مستوطنة "سانور"، التي تم إخلاؤها وهدم بيوتها في إطار خطة الانفصال، عام 2005.

وأعلن المستوطنون أنهم يعتزمون إعادة الاستيطان في المكان، الذي يقع شمال الضفة الغربية المحتلة، فيما عبر قادة المستوطنين عن دعمهم لهذه الخطوة.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مجموعة المستوطنين مؤلفة من 20 عائلة تقريبا، وأنه تم إخلاء قسم منهم من هذه المستوطنة خلال تنفيذ خطة الانفصال.

ورافق المستوطنين عضو الكنيست أريئيل كلنر، من حزب الليكود.

ويتوقع المستوطنون أن يخرجهم الجيش الإسرائيلي من المكان، خاصة وأن قانون خطة الانفصال يحظر تواجد المستوطنين فيه بصورة دائمة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص