"حماس" تحذّر إسرائيل من "تداعيات استمرار الحصار والتصعيد"

"حماس" تحذّر إسرائيل من "تداعيات استمرار الحصار والتصعيد"
عناصر من جيش الاحتلال أمام السياج الفاصل بغزة (أ ب)

حذّرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، إسرائيل، من تداعيات استمرار حصارها المفروض على قطاع غزة للعام الـ14 على التوالي، في ظلّ استمرار تفشي فيروس كورونا، محمّلة إسرائيل "المسؤولية عن تداعيات استمرار الحصار والتصعيد والعدوان"، وذلك في بيان جاء بعد ساعات من شنِّ الاحتلال الإسرائيليّ غارات على غزة بزعم سقوط قذيفة على عسقلان.

وقال المتحدث باسم الحركة، فوزي برهوم، في تصريح صحافيّ: "ما يحدد معالم المرحلة المقبلة هو سلوك الاحتلال الإسرائيلي وسياساته، والذي ما زال عدوانيا وغير ملتزم بإجراءات إنهاء الحصار، ويمنع الاحتلال دخول المعدات الطبية ومستلزمات مواجهة فيروس كورونا".

وذكر أن إسرائيل "تتهرب من مسؤولياتها تجاه معاناة مليوني فلسطيني محاصرين في القطاع، في ظل كارثة إنسانية وتفشّي جائحة كورونا".

وعدّ برهوم تحميل إسرائيل حركة حماس "المسؤولية عما يجري في غزة، مبررا لاستمرار الحصار والعدوان ضد القطاع".

ويأتي تصريح برهوم، تعقيبا على بيان أصدره الجيش الإسرائيلي، عقب شنه غارات على مواقع بقطاع غزة، فجر اليوم الأحد، جاء فيه إن حركة حماس تتحمل "مسؤولية ما يجري في القطاع، من إطلاق للصواريخ باتجاه الأراضي الإسرائيلية".

وفي ساعة متأخرة من مساء أمس السبت، أُطلق صاروخ من القطاع، باتجاه جنوبي إسرائيل، وسقط فوق مصنع بمدينة عسقلان، وألحق أضرارا بأحد المخازن، دون وقوع إصابات بشرية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص