الخارجية الفلسطينية: البحرين تنفي ترحيبها بمنتجات المستوطنات

الخارجية الفلسطينية: البحرين تنفي ترحيبها بمنتجات المستوطنات
ملصقات تدعو لمقاطعة نبيذ مصنوع بالمستوطنات في حوانيت أوروبية (فيسبوك)

ذكرت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الجمعة، إن البحرين نفت ترحيبها بمنتجات المستوطنات الإسرائيلية. وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه وزير خارجية البحرين، عبد اللطيف الزياني، مع نظيره الفلسطيني، رياض المالكي.

ويأتي ذلك خلافا لما نقله المحلل السياسي لموقع "واللا" الإلكتروني، باراك رافيد، من أقوال وزير التجارة والصناعة والسياحة البحريني، زايد بن راشد الزياني، خلال إحاطة لصحافيين من إسرائيل التي زارها أمس الخميس، والتي تُفيد بأن البحرين لن تميّز بين منتجات من إسرائيل وتلك المصنوعة في المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، وستتعامل مع كافة هذه المنتجات على أنها إسرائيلية.

وقال وزير الخارجية البحريني، وفق ما نقلته الخارجية الفلسطينية، إن "هذا الادعاء المنسوب للوزير (زايد الزياني) يتناقض بالكامل مع موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية في حريتها واستقلالها، وفي رفض الاستيطان والضم وما يرتبط بالاحتلال من إجراءات"، بحسب بيان صدر عن الخارجية الفلسطينية.

وزير التجارة والصناعة والسياحة البحريني، زايد بن راشد الزياني

وأكد الزياني "على وقوف بلاده مع حق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وفي 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل، في حين أعلنت الخارجية السودانية تطبيع العلاقات مع إسرائيل يوم 23 تشرين الأول/ أكتوبر، لتنضم إلى الأردن (1994) ومصر (1979).

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص