فلسطين تزوّد الجنائية الدولية بمعلومات توثّق انتهاكات الاحتلال بالقدس

فلسطين تزوّد الجنائية الدولية بمعلومات توثّق انتهاكات الاحتلال بالقدس
هدم منزل معتصم العباسي في سلوان (وفا)

ذكر وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، اليوم الإثنين، إنه خاطب المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية، فاتو بنسودا، بهدف مساءلة إسرائيل بشأن نيتها تهجير عائلات فلسطينية، في مدينة القدس المحتلة، موضحا أنه زوّدها بمعلومات توثق الانتهاكات التي تتعرض لها العائلات الفلسطينية المقدسية في حي الشيخ جرّاح، وبطن الهوا في سلوان ووادي الجوز.

وأضاف المالكي في بيان صحافي أن حكومته "ماضية في العمل مع الدول والمنظمات الدولية لضمان مساءلة إسرائيل عن انتهاكاتها المتواصلة بحق الفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية".

ولفت المالكي، إلى أن إسرائيل تهدف لتغيير طابع المدينة المقدسة.

وأوضح أنه أرسل رسائل متطابقة إلى عديد دول العالم، والأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ورئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة، إلى جانب إرسال مذكرات للمؤسسات الدولية المعنية، بهدف نقل معاناة سكان مدينة القدس الشرقية والخطر الوشيك الذي يتهددهم.

وشدد المالكي على ضرورة مساءلة إسرائيل، بشأن الانتهاكات اليومية التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني.

وكانت المحكمة الإسرائيلية المركزية بالقدس، قد ردت في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، استئناف عائلات فلسطينية، تسكن منذ عام 1963 في مبنى بحي "بطن الهوى" بمنطقة "سلوان" في المدينة.

ويعني الرد، طرد 30 عائلة، فضلا عن تغريمهم قرابة 200 ألف دولار، حسب بيان سابق للمكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، وقد ينفذ القرار في أية لحظة.

وانضمت فلسطين إلى "الجنائية" الدولية عام 2015، وأعلنت المحكمة في أكثر من مناسبة العام الجاري أن التحقيق في جرائم محتملة لإسرائيل ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، يقع ضمن اختصاصها، وهو ما أغضب إسرائيل والولايات المتحدة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص