اعتداءات للمستوطنين بالضفة والاحتلال يهدم منزلا بالولجة ومنشأة بعناتا

اعتداءات للمستوطنين بالضفة والاحتلال يهدم منزلا بالولجة ومنشأة بعناتا
الاحتلال يكثف الهدم بالضفة والقدس (وفا)

هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين منزلا قيد الانشاء وأصابت عددا من الشبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، خلال المواجهات التي أعقبت عملية الهدم في قرية الولجة قضاء بيت لحم، فيما قامت مجموعة من المستوطنين بالاعتداء على رعاة أغنام.

ويتذرع الاحتلال بشكل دائم بدعوى البناء دون ترخيص، لهدم الآلاف من البيوت والمنشئات، دون مراعاة لقاطنيها الذين يتشردون ويتكبدون مرة أخرى مصاريف بناء منزل جديد يؤويهم من حر الصيف وبرد الشتاء.

وأفاد رئيس مجلس قروي الولجة خضر الأعرج، بأن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة خلة السمك شمال غرب القرية، وهدمت منزلا مكونا من طابقين قيد الإنشاء، تعود ملكيته للمواطن محمد عبد اللطيف جيوسي.

وأضاف، أن عددا من الشبان أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبالاختناق بالغاز، خلال المواجهات التي أعقبت عملية الهدم، واعتقال الفتى نبيل علي.

وفي القدس المحتلة هدم الاحتلال مزرعة لتربية الخيول في بلدة عناتا شمال المدينة.

وذكرت مصادر محلية بأن آليات الاحتلال هدمت مزرعة لتربية الخيول، بمساحة تبلغ أكثر من 200 متر، في منطقة مرج العناتي، تعود ملكيتها لعائلة النتشة في بلدة عناتا.

يذكر أن سلطات الاحتلال كانت قد أخطرت بهدم عدد من المنشآت في المنطقة المذكورة نهاية العام الماضي.

في محافظة بيت لحم، اعتدى مستوطنون، على رعاة أغنام في قرية كيسان، وهاجموهم بالكلاب.

وأفاد نائب رئيس مجلس قروي كيسان أحمد غزال، بأن مستوطني "ايبي هناحل"، اعتدوا على عدد من رعاة الأغنام من قرية كيسان، برشقهم بالحجارة ما أدى الى إصابة المواطن خلف عبيات بحجر، ومهاجمتهم بالكلاب، والتي نهشت عددا من رؤوس الأغنام.

وأشار غزال إلى أن اعتداءات المستوطنين على رعاة الأغنام في كيسان تصاعدت في الآونة الأخيرة، إضافة إلى الاستيلاء على مساحات واسعة من الأراضي، وهدم لعدد من "البركسات".

يذكر أن قرية كيسان أصبحت في الآونة الأخيرة عرضة لهمجية قوات الاحتلال والمستوطنين من خلال الاعتداءات اليومية المتمثلة بالاقتحامات، وهدم المنازل، وإخطارات بوقف البناء وتجريف الأرض والاستيلاء عليها.

وتتعرض كيسان على مدار الأشهر الماضية الى هجمة استيطانية، كان آخرها تسليم إخطارات إسرائيلية بوقف البناء لمنزلين قيد الإنشاء.

وكانت سلطات الاحتلال قد أخطرت الفترة الماضية، بتجريف شارع فرعي في قرية كيسان شرق بيت لحم، تمهيدا لإغلاقه.

وفي محافظة الخليل، اقتلع مستوطنون، عشرات أشتال الزيتون، في منطقة البقعة شرق مدينة الخليل.

وأفاد المواطن عارف جابر، بأن مستوطني "كريات أربع" المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، اقتحموا أرضه وأراضي مواطنين آخرين، تزيد مساحتها على 25 دونما، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، واقتلعوا عشرات أشتال الزيتون.

وناشد جابر، المؤسسات الدولية والحقوقية، بالوقوف إلى جانب المواطنين في المنطقة، لتعزيز صمودهم بأراضيهم، حيث يتعرضون للتهديد بشكل مستمر من الاحتلال ومستوطنيه، مشددا على أهمية دعم المنطقة بالخدمات الحياتية من قبل الجهات المختصة.

وتعد أراضي البقعة "سلة الخليل الغذائية"، وتشهد اعتداءات شبه يومية، من قبل الاحتلال والمستوطنين من تجريف للأراضي الزراعية، وهدم لبرك المياه التي يعتمد عليها المزارعون في ري محاصيلهم ومزروعاتهم، بهدف ترحيلهم قسرا لصالح الاستيطان.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص