نابلس: الاحتلال يحطم أبواب ونوافذ "خان اللبن"

نابلس: الاحتلال يحطم أبواب ونوافذ "خان اللبن"
(توضيحية-وفا)

حطمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الإثنين، نوافذ وأبواب الموقع الأثري "خان اللبن" في قرية اللبن الشرقية في محافظة نابلس.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال مدعومة بتعزيزات عسكرية اقتحمت المنطقة، وحاصرت محيط "خان اللبن"، فيما شرعت آلياتها بتحطيم النوافذ والأبواب الخارجية له، مشيرًا الى أن تلك القوات أغلقت الطريق المؤدية للخان، ومنعت وصول المواطنين إليه.

و"خان اللبن" موقع أثري بني في العهد العثماني ويحتوي على نبع ماء، ويحاول المستوطنون منذ عدة سنوات، السيطرة عليه، حيث ارتفعت وتيرة تلك المحاولات خلال الأشهر الأخيرة، ويقومون نهاية كل أسبوع بالهجوم عليه، وتكسير محتوياته، وسبق أن هدمت جرافات الاحتلال العديد من التوسيعات والبوابات والتحسينات التي أضيفت للموقع بهدف حمايته.

وقبل عدة أيام، صد مواطنو اللبن هجوما لعشرات المستوطنين الذين حاولوا اقتحام "الخان" على شارع رام الله - نابلس الرئيسي.

واللبن الشرقية قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع محافظة نابلس، ومن القرى التي وقعت في حرب 1967.

يشار إلى أن اللبن الشرقية محاطة بعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية، أبرزها: مستوطنة "معاليه لفونة" التي تأسست عام 1980، وتستولي اليوم على أكثر من 2000 دونم، ويعيش فيها ما يقارب 800 مستوطن.

كما يحيط باللبن الشرقية، مستوطنة "عيلي"، التي تأسست عام 1984، وتستولي اليوم على آلاف الدونمات من أراضي اللبن الشرقية والساوية وقريوت وتلفيت. ومستوطنة "شيلو" وعدد من البؤر الاستيطانية "غفعات هروئيه"، و"غفعات هاريئيل"، و"نيفيه شير"، و"راحاليم"، و"حي دان".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص