اعتقالات بالضفة والاحتلال يهدم مسجدا ومدرسة قرب الخليل

اعتقالات بالضفة والاحتلال يهدم مسجدا ومدرسة قرب الخليل
تجريف مسجد أم قصة (وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة اقتحامات ومداهمات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما هدمت جرافات الاحتلال مسجدا ومدرسة قرب الخليل.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاك حق الفلسطينيين في الحياة والتعليم في المناطق المصنفة "ج" بالضفة الغربية، من خلال هدم العديد من المدارس وإخطار أخرى كما حدث مؤخرا مع مدرسة شلال العوجا شمال أريحا، ومدرسة أم قصة الأساسية المختلطة في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفاد منسق لجان الحماية والصمود بمسافر يطا وجبال جنوب الخليل، فؤاد العمور، بأن قوات الاحتلال هدمت مسجد قيد الإنشاء ومدرسة أم قصة الأساسية في بتجمع أم الدرج البدوي في مسافر يطا قرب الخليل، وذلك بعد أيام من إخطارها بالهدم بحجة البناء بدون ترخيص.

وذكر مدير المدرسة يوسف البسايطة، أن المدرسة التي تم هدمها تضم 50 طالبا وطالبة، وهي إحدى مدارس التحدي والصمود التي افتتحتها وزارة التربية والتعليم في المسافر.

وفي ظروف مشابهة على بعد مسافة قليلة، صادرت قوات الاحتلال وحدة صحية في قرية الركيز تعود ملكيتها للفلسطيني محمد أبو عرام.

إلى ذلك، استنكر وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب قيام قوات الاحتلال بهدم مسجد أم قصة فجر اليوم الأربعاء، في تجمع بدوي الزويدين والبسايطة التابع لمجلس قروي الكعابنة وأم الدرج بمسافر يط.

وبين أبو الرب أن هدم المساجد يدل بشكل واضح على الهمجية التي وصلت إليها آلة التحريض الإسرائيلية العنصرية تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، مضيفا بأن هذه الجريمة اعتداء صارخ على المسلمين ومشاعرهم.

كما أوضح أبو الرب إنه لم يعد هناك أماكن عبادة آمنة في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال وقطعان مستوطنيه، معتبرا أن هذا الاعتداء عنصرية استفزازية جديدة تضاف إلى قائمة الجرائم الإسرائيلية بحق المقدسات.

وعقب الهدم، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين عيسى النجار، ونزار محمد يوسف النواجعة، وذلك بعد مداهمة وتفتيش محلات ومتاجر قرب مدرسة طارق بن زياد في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

بينما في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين مجدي ناصر وشحة، ومهند نجيب سيف من بلدة بير زيت.

واندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في حي الطيرة أطلقت قوات الاحتلال خلالها قنابل الغاز، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي محافظة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال، 5 شبان من منازلهم في الحارة الشرقية من بلدة حزما، وجميعهم أسرى محررين.

وأفاد مركز حزما الإعلامي، بأن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من الشبان من حزما، وهم: نديم عبد الحميد حسن الخطيب، ومصعب عبد الرحمن حسن الخطيب، وعودة أحمد عسكر الخطيب، وأسامة علي عسكر الخطيب، وعادل عصام عسكر الخطيب.

وكانت قوات الاحتلال قد أصابت الليلة الماضية، شابا برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط بالقدم، خلال مواجهات اندلعت في البلدة.

وفي محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين بينهم طفلين شقيقين من بلدتي برقين وقباطية.

وذكر منتصر سمور مدير نادي الأسير في جنين، أن قوات الاحتلال اعتقلت في برقين المواطن غسان راشد شلاميش، وابنائه هيثم، وأياد، علما أن أياد أصيب قبل أشهر برصاص الاحتلال، فيما اعتقلت في قباطيه الشابين طارق زياد محمد أبو الرب، وهو شقيق الأسير محمد زياد أبو الرب المحكوم بالسجن مدى الحياة، والشاب أنور نضال سباعنه، بعد مداهمة منازل ذويهما والعبث بمحتوياتهما.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص