الصحة الفلسطينية: 9 وفيات بكورونا و11 إصابة بالطفرة المتحوّرة

الصحة الفلسطينية: 9 وفيات بكورونا و11 إصابة بالطفرة المتحوّرة
رام الله (أ. ب.)

أظهرت معطيات وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم السبت، تسجيل 9 حالات وفاة و515 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و550 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وتطرقت وزيرة الصحة، مي الكيلة، إلى التقرير الوبائي اليومي حول فيروس كورونا في فلسطين بالقول إن "9 وفيات جرى تسجيلها على النحو التالي: 6 حالات في الضفة بينها 3 في جنين و2 في نابلس وواحدة في كل من الخليل ورام الله والبيرة وطولكرم، بالإضافة إلى وفاتين في قطاع غزة وأخرى في مدينة القدس".

وأشارت إلى أن "الإصابات الجديدة جرى تسجيلها في كل من طولكرم بـ28 إصابة، 29 في ضواحي القدس، 4 في طوباس، 76 في رام الله والبيرة، 13 في بيت لحم، 17 في نابلس، 10 في جنين، 14 في الخليل، 5 في سلفيت، 4 في أريحا، 191 في قطاع غزة و124 في القدس".

وأضافت أن "حالات الشفاء الجديدة سُجلت في كل من طولكرم بـ18 حالة، 32 في ضواحي القدس، 23 في طوباس، 38 في رام الله والبيرة، 30 في بيت لحم، 25 في نابلس، 15 في جنين، 34 في الخليل، 14 في سلفيت، 4 في أريحا، 210 في قطاع غزة و107 حالات في القدس".

وأوضحت أن "نسبة التعافي من كورونا في فلسطين بلغت 93.9%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 5% ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات".

ولفتت الكيلة إلى "وجود 58 مريضا في غرف العناية المكثقة، بينهم 20 مريضا موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي".

11 إصابة جديدة بالطفرة المتحوّرة من كورونا

أعلن مدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة، أسامة النجار، تسجيل 11 إصابة جديدة بالطفرة البريطانية المتحورة من فيروس "كورونا" في عدة مناطق بالضفة، ليرتفع عدد الإصابات بهذه الطفرة إلى 28 إصابة.

وأضاف النجار في اتصال هاتفي مع "وفا"، اليوم السبت، ان 5 إصابات لعائلة واحدة تم تسجيلها في بلدة دير جرير، وإصابتين في بلدة الطيبة شرق رام الله، وأخريين في الرام شمال القدس، ومثلهما في بيت لحم.

وأوضح، أن الأعراض الظاهرة على المصابين بالطفرة البريطانية هي الأعراض ذاتها تقريبا على بقية المصابين بالفيروس، مشددا على أن الطواقم الطبية تتابع حالتهم عن كثب.

ولفت إلى أن هناك 17 عينة أخرى مشكوكا فيها ما زالت قيد الفحص في مختبرات الجامعة العربية الأمريكية بضاحية الريحان شمال رام الله، والتي تضم فريقا بحثيا من الجامعة ومن وزارة الصحة.

وأشار النجار إلى أن مصدر عدوى الطفرة البريطانية غير محدد حتى الآن، فيما ستعمل طواقم الطب الوقائي على تتبع ذلك.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص