للمرة الثانية خلال أسبوع: هدم خربة حمصة بالأغوار

للمرة الثانية خلال أسبوع: هدم خربة حمصة بالأغوار
الاحتلال يضغط لترحيل وتهجير سكان الأغوار (وفا)

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، خيام ومساكن المواطنين في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية، وأجبرت عشرات العائلات على مغادرة المكان.

وداهمت قوات الاحتلال معززة بعناصر الوحدات الخاصة الخربة صباحا، وأغلقت كل المنافذ المؤدية إليها، وحصرت الخربة ومنعت الدخول إليها، وقامت العناصر تفكيك الخيام وهدم المساكن، علما أن قوات الاحتلال فككت خيام المواطنين واستولت عليها الأسبوع الماضي.

وهدم جيش الاحتلال نحو 40 مسكنا، وحظيرة مسقوفة لتربية المواشي مملوكة للمواطنين الفلسطينيين في منطقة حمصة البقيعة شرق محافظة طوباس، وذلك في إطار حملة الضغط التي تمارسها قوات الاحتلال على السكان لترحيلهم بذريعة أن أراضيهم تعد "مناطق تدريب عسكري".

وأدان رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية، محمد اشتية، إقدام قوات الاحتلال على تنفيذ عملية تهجير قسري لأحدى عشرة أسرة من عائلتي العواودة، وأبو الكباش في قرية حمصة الفوقا البقيعة في الأغوار الشمالية، وذلك عبر القيام بهدم مساكنهم ومنشآتهم والاستيلاء على خيمهم وممتلكاتهم وبركساتهم وحظائر الأغنام التي تعود للعائلتين وتتكون من 85 فردا.

ووصف رئيس الوزراء العملية بإرهاب الدولة المنظم، الذي ينطوي على تطهير عرقي لأصحاب الأرض الأصليين لصالح المستوطنين الطارئين في إطار المزايدات التي تسبق الانتخابات الإسرائيلية الرابعة التي يدفع الشعب الفلسطيني ثمنها من أرضه وممتلكاته ووجع معاناته.

وطالب اشتيه المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإدانة تلك العملية، وتوفير الحماية للمواطنين في القرى والبلدات والخرب التي تتعرض لأوسع عملية هدم لمساكنهم ومصادرة لأراضيهم.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص