الضفة: الاحتلال يصيب شابًا ويحتجزه في كفر مالك

الضفة: الاحتلال يصيب شابًا ويحتجزه في كفر مالك
كفر مالك (وفا)

أصيب شاب (18 عاما) بالرصاص الحي في القدم، اليوم الجمعة، أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي تجاهه في قرية كفر مالك، شمال شرق رام الله.

وأفاد وكالة الأنباء الفلسطينيّة "وفا"، نقلا عن شاهد عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص صوب عدد من الشبان، ما أدى لإصابة أحدهم برصاصة في قدمه، حيث قام الجنود باحتجازه لساعات، ونقله بآلية عسكرية.

وقال الناشط جهاد القاق لـ "وفا"، إن مركبة إسعاف فلسطينية تسلمت الشاب المصاب بعد ساعات من احتجازه، وجرى نقله إلى مجمع فلسطين الطبي برام الله.

وتشهد المنطقة حتى اللحظة مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، الذين أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وذكر القاق، أن الجنود تعمدوا إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، صوب منازل المواطنين الواقعة في المنطقة.

وموازاة ذلك، أصيب عدد من الشبان، الجمعة، خلال تصديهم لمحاولات مستوطنين اقتحام خان اللبن الشرقية، جنوب نابلس.

وأفادت "وفا"، بأن عشرات المستوطنين حاولوا اقتحام الموقع التاريخي الواقع على شارع رام الله نابلس الرئيسي، بحماية قوات الاحتلال، حيث تصدى لهم أبناء القرية، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق وشظايا قنابل الصوت التي أطلقها جنود الاحتلال صوبهم.

أما في ساعات الظهيرة، فأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة مناهضة للاستيطان، في قرية بيت دجن شرق نابلس.

وأفادت "وفا"، بأن قوات الاحتلال استهدفت المشاركين في مسيرة بيت دجن الأسبوعية، بالرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى لإصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

ويذكر أن أهالي القرية يتصدون منذ شهور لمحاولات استيلاء مستوطنين على أراضيهم الواقعة شرق القرية، بهدف إنشاء بؤرة استيطانية في المنطقة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص