اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات في نابلس والعيسوية

اعتقالات بالضفة وإصابات بمواجهات في نابلس والعيسوية
اقتحامات ليلية للاحتلال لمناطق بالضفة (أ.ب)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات بمناطق مختلف بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من المواطنين، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في نابلس والعيسوية، حيث أوقعت عدة إصابات وحالات اختناق.

وتشن قوات الاحتلال بشكل يومي حملات اعتقالات في الضفة الغربية، وتركزت في الآونة الأخيرة بحق قيادات ونشطاء في حركة حماس مع قرب الانتخابات التشريعية المقبلة.

ومن محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر عروة طاهر شواهنة من منزله في بلدة كفر ثلث.

وأفاد شهود عيان أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال حاصرت منزل الشاب عروة شواهنة، واستمرت لمدة ثلاث ساعات متواصلة داخل المنزل، فتشته وخربت في محتوياته قبل الاعتقال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر يزن الكردي من مخيم عايدة شمال بيت لحم، بعد دهم منزل والده وتفتيشه في المخيم.

ومن محافظة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر مهدي بشناق من قرية رمانة.

وذكر ذوو المعتقل مهدي بشناق، أن قوات الاحتلال اعتقلته بعد اقتحام القرية ومداهمة منزله وتفتيشه.

ميدانيا، شهدت عدة محاور في مدينة نابلس مواجهات في ساعات متأخرة من الليل، مع قوات الاحتلال التي اقتحمت المنطقتين الجنوبية والشرقية من المدينة.

ففي بلدة أوصرين قضاء نابلس أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، بسبب قنابل الغاز التي أطلقتها قوات الاحتلال خلال مواجهات وصفت بالعنيفة.

كما أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المعلف بالمطاط وسيروا دوريات في شوارع البلدة، وصولا إلى منزل المواطن رسلان عديلي الذي جرى اعتقاله.

وفي شرق نابلس اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال شارعي عمان وعسكر في المدينة، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز والصوت والرصاص المعدني تجاه المواطنين.

وانتشرت عشرات الآليات العسكرية التابعة للاحتلال انطلاقا من حاجز بيت فوريك، وصولا إلى منطقة بلاطة البلد لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف.

وأفادت مصادر طبية بإصابة عدد من الشبان بالرصاص المعدني وبالاختناق خلال المواجهات مع قوات الاحتلال.

وفي القدس المحتلة، اندلعت بساعات متأخرة من الليل مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، التي اقتحمت بلدة العيسوية.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت تجاه الشبان، الذين ردوا باستهداف القوة الإسرائيلية المقتحمة بالزجاجات الحارقة والمفرقعات النارية بكثافة.

بالتزامن مع ذلك قامت مجموعة من الشبان الملثمين، بإعادة كتابة الشعارات الوطنية التي أزالتها قوات الاحتلال على جدران حي الشهيد محمد عبيد في العيسوية.

في سياق متصل، واصل أهالي قرية العيسوية الاعتصام في خيمة اعتصام أقاموها على أنقاض منزل عائلة عليان التي هدم الاحتلال منزلها الإثنين.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص