الضفة الغربية: تخفيف تقييدات كورونا لأداء التراويح

الضفة الغربية: تخفيف تقييدات كورونا لأداء التراويح
صلاة الجمعة في الخارج في رام الله (أ ب)

سمحت الحكومة الفلسطينية، اليوم، السبت، بأداء صلاة التراويح في المساجد خلال شهر رمضان، مع الإبقاء على صلاة الجمعة في الساحات العامة.

وبحسب بيان للمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية، إبراهيم ملحم، السبت، حول الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا خلال رمضان، ستبدأ هذه الإجراءات اعتبارًا من غدٍ، الأحد.

وأضاف ملحم "تقام صلاة الجمعة في الساحات العامة، وتقام صلاة التراويح داخل المساجد، وتقام الصلوات في الكنائس ودور العبادة، بمراعاة التدابير والإجراءات الوقائية وفق البروتوكول الخاص الذي ستعلن عنه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية".

والسبت، دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين، إلى تحري هلال شهر رمضان المبارك، وذلك بعد غروب شمس يوم الإثنين.

وضمن الإجراءات الجديدة، أعلن ملحم، انتظام الدوام في رياض الأطفال ودور الحضانة، والدوام المدرسي في جميع المدارس الحكومية والأهلية والخاصة، ووكالة "الأونروا" للصفوف الأساسية من الصف الأول إلى السادس، بالإضافة للصف الثاني عشر (التوجيهي).

كما أعلن استمرار التعليم عن بعد في المؤسسات التعليمية (الجامعات والمعاهد) والسماح بالتعليم الوجاهي (المباشر) فقط لطلبة السنة الجامعية الأولى.

وأبقت الحكومة الفلسطينية على منع الحركة والتنقل والانتقال للمواطنين ووسائل النقل بأنواعها بين المدن والبلدات والقرى والمخيمات يوميًا، من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة السادسة صباحا (17:00-03:00 ت.غ)

كم أعلن استمرار الإغلاق يوم الجمعة من كل أسبوع باستثناء الصيدليات والمخابز، مع السماح بفتح المحلات التجارية وانتظام حركة المواصلات أيام السبت، التي كان يشملها الإغلاق الأسبوعي.

وأشار البيان إلى استمرار منع إقامة الأعراس أو إحياء الحفلات بأنواعها وأشكالها أو إقامة بيوت العزاء أو المهرجانات أو التجمعات أو المناسبات، أو الإفطارات الجماعية، لأي سبب ولأي شكل.

وحتى السبت، سجلت فلسطين 293 ألفا و137 إصابة بكورونا، منها 3067 وفاة، و285 ألفا و46 حالة تعاف.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص