مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم منزلا ومنشآت بالضفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يهدم منزلا ومنشآت بالضفة
144 مستوطنا اقتحموا الأقصى يوم الإثنين (رامي خطيب)

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الإثنين، ساحات المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة بحماية مشددة من قوات الاحتلال، فيما هدمت جرافات الاحتلال منزلا ومنشآت سكنية وزراعية في محافظة الخليل.

وأفادت دائرة الأوقاف، بأن 144 مستوطنا اقتحموا ساحات الأقصى، في الفترة الصباحية من الاقتحامات اليومية، على شكل مجموعات من جهة باب المغاربة، وتحت حماية قوات الاحتلال قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

ولفتت الأوقاف إلى أن المستوطنين أدوا طقوسا تلمودية استفزازية، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال خاصة في الجهة الشرقية من المسجد.

وتتصاعد خلال موسم الأعياد اليهودية، انتهاكات الاحتلال والمستوطنين بحق المواطنين والمقدسات الإسلامية في القدس المحتلة بشكل خاص وباقي أنحاء الضفة الغربية.

تتنافس ما تسمى بجماعات الهيكل المزعوم في الحشد لاقتحامات جماعية ضخمة للمسجد الأقصى عبر مواقعها الإلكترونية والمنصات الاجتماعية.

ويقود عمليات الاقتحامات المركزة للأقصى وزراء في حكومة الاحتلال وحاخامات كالمتطرف يهودا غليك، الذين يقدمون شروحات توراتية عن الهيكل المزعوم بصوت مرتفع.

ودعت الهيئة الإسلامية العليا وهيئة العلماء والدعاة بالقدس، لشد الرحال إلى المسجد الأقصى وتكثيف الرباط فيه مع حلول شهر رمضان، والحفاظ على حرمته وآدابه ونظافته، ومراعاة استخدام وسائل الوقاية اللازمة للحد من انتشار وباء كورونا.

واستهدفت قوات الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ويستهدف الاحتلال موظفي وحراس الأقصى بالاعتقال والإبعاد والتضييق بهدف ثنيهم عن دورهم في حماية المسجد وتأمينه.

وفي الضفة الغربية، هدمت قوات الاحتلال منزلاً شرق بيت لحم وخيمة سكنية في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال هدمت منزلا يعود لعائلة الجعابيص في منطقة مرج الغزلان في عش غراب ببلدة بيت ساحور شرق بيت لحم، تقدر مساحته بـ80 مترا مربعا.

وتتعرض منطقة عش غراب البالغة مساحتها نحو 100 دونم، لاعتداءات مستمرة من قبل قوات الاحتلال.

وفي الخليل هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم خيمة سكنية، واستولت على معدات زراعية بمسافر يطا قضاء الخليل.

واقتحم عشرات من جنود الاحتلال المنطقة واعتدوا على المواطنين الذين حاولوا التصدي لعملية الهدم.

وأشار منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب الجبور، أن قوات الاحتلال هدمت بواسطة جرافة خيمة سكنية تقع على تلة مرتفعة في منطقة اشكارة تعود للمواطن يونس الشامسطي.

وأكد أصحاب الأرض أنهم سيعيدون بناء الخيمة والصمود في المنطقة التي يحاول الاحتلال تهجيرهم منها.

كما استولت قوات الاحتلال على معدات زراعية، ومولد كهرباء، وأبواب، في منطقة تومين شرق يطا تعود للمواطن بركات مر، بحجة أنها تقع في منطقة مصنفة "ج".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص