عباس: مصممون على إجراء الانتخابات بموعدها

عباس: مصممون على إجراء الانتخابات بموعدها
عباس أثناء اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير (وفا)

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إننا "مصممون على إجراء الانتخابات في موعدها في كل الأماكن الفلسطينية التي تعودنا أن نجريها فيها، وهي الضفة الغربية وشرقي القدس وقطاع غزة".

وأضاف عباس في مستهل اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، مسا الأحد "سنبحث قضية الانتخابات التي باتت على الأبواب".

وأوضح أنه منذ إصدار المراسيم بشأن اجراء الانتخابات في 22 أيار/مايو المقبل، و"نحن على عهدنا وموقفنا ومصممون على إجرائها في موعدها وفي كل الأماكن الفلسطينية".

وأكد أن هذا الموضوع لا تغيير ولا تبديل فيه، وبالنسبة للقدس إننا "نرفض إلا أن تكون الانتخابات والترشيحات في مدينة القدس، حتى الآن هذا هو موقفنا، لم يصلنا بعد أي إشارات أخرى لنبحثها وإنما هذا هو الموقف الذي نحن مصممون عليه".

وتابع عباس "بعد ذلك سنبحث بعض القضايا السياسية وخاصة مع الدول الأوروبية وأميركا"، مرحبا برئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر الذي "سنستمع منه ويستمع منا حول آخر التطورات".

وعقب الاجتماع، دعت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أطراف المجتمع الدولي بما فيها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين، وكل الأطراف الصديقة، على استمرار جهودهم لدى السلطة القائمة بالاحتلال إسرائيل، بحثها على عدم وضع العقبات والعراقيل أمام عملية الانتخابات في كافة المناطق الفلسطينية المحتلة وخاصة في القدس الشرقية.

وعبرت اللجنة التنفيذية في اجتماعها الذي عقد في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، عن إدانتها واستنكارها الشديد لمداهمة قوات الاحتلال الإسرائيلية لأماكن اجتماع المرشحين واعتقالهم ومنعهم من القيام بأي نشاط في القدس.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص