اعتقالات بالضفة والقدس طالت صحافيا وقياديا في حماس

اعتقالات بالضفة والقدس طالت صحافيا وقياديا في حماس
اقتحامات ليلية في الخليل (وفا)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، عددا من المواطنين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، بينهم صحافي وقيادي في حماس، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس يوميا اقتحامات ليلية، يتخللها دهم وتفتيش منازل وتخريب محتوياتها، وإرهاب ساكنيها خاصة من النساء والأطفال.

في محافظة رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الصحافي والأسير المحرر علاء الريماوي خلال اقتحام منزله بمدينة رام الله.

وحسب ما أفادت به زوجة الريماوي، فإن زوجها أبلغها بأنه دخل في إضراب عن الطعام منذ لحظة اعتقاله، مطالبة الجهات الحقوقية بالتدخل للإفراج عن زوجها.

ويعمل الريماوي مراسلا لقناة الجزيرة مباشر ومديرا لموقع (جي ميديا) الإعلامي، كما أنه باحث في الشأن السياسي والشأن الإسرائيلي، وأمضى في سجون الاحتلال أكثر من 10 أعوام، عدد منها في الاعتقال الإداري.

ومن محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة حماس نضال عمران القواسمة (54 عاما)، عقب مداهمة منزله في منطقة النمرة وسط الخليل.

وأمضى القواسمة في سجون الاحتلال ما يقارب 10 سنوات، كما اعتقل لدى أجهزة السلطة أكثر من 8 مرات، وهو من مبعدي مرج الزهور.

وشهدت الفترة الأخيرة اعتقال قوات الاحتلال للعديد من قيادات حركة حماس وكواردها، تزامنًا مع التحضير لإجراء الانتخابات التشريعية التي تم الاتفاق على إجرائها خلال شهر أيار/مايو المقبل.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم بلدة الرام شمال القدس المحتلة، واستمرت لأكثر من ساعتين، دهمت خلالها عددا من المنازل وفتشتها وخرّبت في محتوياتها، واعتقلت ثلاثة شبان.

وأفاد نادي الأسير أن قوة عسكرية مكونة من 7 آليات عسكرية اقتحمت بلدة الرام، واعتقلت الشبان شادي أبو غربية وأحمد أبو غربية وفادي أبو غربية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص