إصابات برصاص المستوطنين بشعفاط ومواجهات ليلية بالقدس

إصابات برصاص المستوطنين بشعفاط ومواجهات ليلية بالقدس
مواجهات ليلية مع الاحتلال بالقدس (أ.ب)

اندلعت مواجهات ليلية في مناطق مختلفة بالقدس بين قوات الاحتلال ومجموعات من الشبان الذين تصدوا للمداهمات والتفتيشات للمنازل والاعتداءات من قبل عصابات المستوطنين على مقدسيين بالعديد من البلدات والأحياء المقدسية، بحسب ما أفاد مركز معلومات وادي حلوة.

وأصيب، شابان برصاص مستوطنين في بلدة شعفاط، فيما نصبت قوات الاحتلال حواجزها من "المكعبات الأسمنتية" على مداخل حي الشيخ جراح.

واقتحم أكثر من 15 مستوطنا بمركباتهم، في ساعات متأخرة من الليل بلدتي شعفاط وبيت حنينا، شمال القدس، وبشكل مفاجئ ترجلوا من المركبات في الشارع الذي يتوسط البلدتين.

وأفاد شهود عيان أن المستوطنين استفزوا المارة والسكان، ثم قاموا بإطلاق الرصاص من أسلحتهم باتجاه الأهالي، مما أدى إلى إصابة شابين أحدهما بالبطن والآخر باليد، ونقلا إلى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج.

وخضع أحد الشبان المصابين لعملية جراحية استمرت عدة ساعات، حيث لحقت أضرارا بالمعدة والأمعاء والكبد.

وأوضح الشاب المصاب تامر إدريس، أن الأهالي فوجئوا باقتحام المستوطنين للمنطقة، واستفزاز المتواجدين، وخلال الشبان المتواجدين في المنطقة وفور اقتحام المستوطنين لها، قاموا بالاتصال مع الشرطة، لإبعادهم عن المكان، إلا أن الأخيرة تأخرت ووصلت بعد حوالي 45 دقيقة من إبلاغها بوجود المستوطنين.

وأضاف ادريس أن المستوطنين أطلقوا النار باتجاهنا بشكل عشوائي، مما أدى إلى تسجيل إصابتين. وقامت قوات الاحتلال بقمع المتواجدين في المكان بالأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية، وتوفير الحماية للمستوطنين.

وشهدت بلدات الطور، جبل المكبر، وصور باهر، بيت حنينا، والعيسوية مواجهات الشبان وقوات الاحتلال، بينما في حي الشيخ جراح، واصلت قوات الاحتلال استنفار عناصرها في المنطقة، ونصبت المكعبات الاسمنتية والسواتر الحديدية على مداخل الحي، كما لاحقت المتواجدين بالضرب والدفع.

إلى ذلك، أفاد الهلال الأحمر، بأن طواقمه تعاملت مع 12 إصابة مع قوات الاحتلال في الشيخ جراح وشعفاط، 4 منها من نقلت إلى المستشفى.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص