الرئاسة الفلسطينية تدين انتهاك المستوطنين للأقصى و"حماس" تدعو للزحف للمسجد

الرئاسة الفلسطينية تدين انتهاك المستوطنين للأقصى و"حماس" تدعو للزحف للمسجد
مستوطنون في زقاق البلدة القديمة في القدس المحتلة (أ ب أ)

حذرت الرئاسة الفلسطينية من تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي الخطير الجاري حاليا باقتحام المستوطنين لباحات المسجد الأقصى في القدس المحتلة، بحماية قوات الاحتلال، وإغلاق البلدة القديمة أمام الفلسطينيين، وفقًا لما نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأدانت الرئاسة استمرار "الانتهاكات الخطيرة للمستوطنين" معتبرة ذلك "تهديدًا خطيرًا للأمن والاستقرار، واستفزازًا لمشاعر الفلسطينيين، محملة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد".

وأكدت الرئاسة الفلسطينية في رام الله أن "هذه الاستفزازات الإسرائيلية تشكل تحديًا للمطالب الأميركية التي دعت للحفاظ على الوضع التاريخي القائم في القدس".

ودعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، الفلسطينيين إلى الزحف والمرابطة في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلّة.

مستوطنون في زقاق البلدة القديمة في القدس المحتلة (أ ب أ)

وقال المتحدث باسم الحركة عن مدينة القدس المحتلة، محمد حمادة، في بيان "ندعو إلى الزحف نحو التواجد والمرابطة في ساحات الأقصى وأزقة البلدة القديمة، والمواظبة على هذا النفير إلى صلاة عيد الأضحى، لتفويت الفرصة على المحتل بالاستفراد بالمدينة والمسجد".

وتابع: "إطلاق الاحتلال العنان لقطعان مستوطنيه الضالّة لا يعكس حالة سيطرة وسيادة، إنّما هو تعبير عن عجز ونقص يحاول الاحتلال ترقيعه، بعد أن واجهه شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل وغزة العزة ببسالة".

دعا الاتحاد الأوروبي إلى "تهدئة الوضع المتفجر" في القدس، وعبر عن قلقه من التوتر في المسجد الأقصى، وجاء ذلك في بيان مقتضب نشرته بعثة الاتحاد في فلسطين على صفحتها بموقع "فيسبوك".

وقالت البعثة في البيان "يجب على السلطات الإسرائيلية والقادة الدينيين والمجتمعيين من جميع الأطراف التحرك بشكل عاجل لتهدئة هذا الوضع المتفجر".

وأضاف البيان: "قلقون من التوتر المستمر حول الحرم الشريف/ جبل الهيكل، يجب تجنب أعمال التحريض واحترام الوضع القائم".

واقتحم مئات المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي حولت القدس لثكنة عسكرية ومنعت الفلسطينيين التواجد بساحات الحرم، بعد أن اقتحمته الوحدات الخاصة عقب صلاة الفجر لتأمين اقتحامات المستوطنين بمناسبة ما يسمى ذكرى "خراب الهيكل" المزعوم.

مستوطنون في زقاق البلدة القديمة في القدس المحتلة (أ ب أ)

ووفق مقاطع فيديو نشرها ناشطون وصحافيون اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي على المصلين الفلسطينيين، بمن فيهم النساء.

وفي وقت سابق، الأحد، طالبت الخارجية الفلسطينية التابعة للسلطة في رام الله، بموقف دولي "حازم" لوقف "عدوان الاحتلال المتواصل" على المسجد الأقصى المبارك، في حين عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه من التوتر، داعيا إلى "تهدئة الوضع المتفجر".

وتقدم الحاخام يهودا غليك، اقتحامات مئات المستوطنين للأقصى، الذين نفذوا بحراسة شرطة الاحتلال جولات استفزازية في ساحات الحرم وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم، فيما قام بعضهم بتأدية شعائر تلموديه قبالة قبة الصخرة، قبل أن يغادروا ساحات الحرم من باب السلسلة.

كما أعلنت ما تسمى "حركة السيادة في إسرائيل" تنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس اليوم أيضا.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص