الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا ويواصل البحث عن كممجي وانفيعات

الاحتلال يعتقل 18 فلسطينيا ويواصل البحث عن كممجي وانفيعات
الاحتلال يواصل الاستنفار بمحافظة جنين (أ.ب)

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ولليوم الثامن على التوالي عمليات البحث والتمشيط في أنحاء مختلفة بالداخل والضفة الغربية لاعتقال الأسيرين المطارَدين أيهم كممجي ومناضل نفيعات، حيث شنت حملة اعتقالات في الضفة تمركزت بمحافظة جنين اعتقل خلالها 18 فلسطينيا.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون.

وكثفت قوات الأمن الإسرائيلية عمليات التمشيط في منطقة الجدار الفاصل بمدينة أم الفحم وسالم تجاه مدينة جنين شمالي الضفة الغربية، فيما جرت عمليات البحث عن أحد الأسيرين في مرج بن عامر ومنطقة مجيدو.

وتفيد تقديرات الأجهزة الأمن الإسرائيلية، بأن أحد الأسيرين يتواجد حاليا في الضفة الغربية، أما الآخر فما يزال في إسرائيل. فيما ذكرت رواية إسرائيلية أخرى إلى أن الأسيرين كممجي ونفيعات تمكنا من الوصول للضفة الغربية ومخيم جنين.

وفي 6 أيلول/سبتمبر الجاري، نجح 6 أسرى فلسطينيون بالهرب من سجن "جلبوع" ، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن، قبل أن يعاد اعتقال 4 منهم الجمعة والسبت الماضيين.

والأسرى الستة هم زكريا الزبيدي، ومحمود العارضة، ومحمد العارضة، ويعقوب قادري، ومناضل نفيعات، وأيهم كممجي.

ففي محافظة جنين، اندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال على حاجز الجملة العسكري شمال شرق جنين.

وأفاد شهود عيان، أن مسلحين أطلقوا النار على حاجز الجلمة العسكرية، كما قام مقاومون آخرون بإلقاء عبوات متفجرة محلية الصنع "أكواع" على ذات الحاجز.

وألقى مسلحون عبوة أخرى "كوع متفجر" على برج دوتان العسكري بالقرب من بلدة يعبد جنوب جنين، واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال المتمركزة عند الحاجز، ما أدى لإصابة شاب بالرصاص المعدني بساقه.

وداهمت قوات الاحتلال منازل في بلدة يعبد وقرية الجلمة، وشنت حملات تفتيش واسعة في قرى وبلدات المحافظة بحثا عن أسيرين انتزعا حريتهما.

وشهدت مدينة جنين ومخيما وعددا من بلداته استنفارا، حيث توجه عدد كبير من الشبان نحو حاجز الجلمة لمواجهة الاحتلال بعد إعلان مكبرات الصوت عن تدهور الوضع الصحي للأسير زكريا الزبيدي.

واعتقلت قوات الاحتلال شابًا، لم تعرف هويته بعد، أثناء تواجده بالقرب من "معسكر سالم" العسكري، المقام على أراضي المواطنين غرب جنين.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الكريم أبو فرحة من قرية الجلمة شرق جنين، وذلك أثناء تواجده في مناطق داخل الخط الأخضر.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حمدي حسنين رمانة بعد مداهمة منزله في مدينة البيرة.

واقتحمت قوات الاحتلال تقتحم قرية كفر عين قضاء رام الله، واندلعت مواجهات متفرقة في البيرة وبيرزيت وشارع الإرسال.

واعتقلت قوات الاحتلال الطالب في جامعة بيرزيت قسام عابد بعد مداهمة منزله في مدينة البيرة، كما اعتقلت مجدي محمد الشيخ وعاثت خرابا في منزله بالمدنية، وسرقت مبلغ يقدر بمئة ألف شيكل.

واعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين المحررين الشقيقين أديب وهاني مفارجة بعد دهم وتفتيش منزليهما في بيت لقيا.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر حجازي القواسمي ونجل شقيقته إسماعيل الجعبري من مدينة الخليل.

واندلعت مواجهات في منطقة باب الزاوية بالخليل، وأطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد كنعان من منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة.

واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة على مدخل قرية بيت دقو بين الشبان وقوات الاحتلال، وأطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز.

بودكاست عرب 48