الاحتلال ينكل بطلبة اللبن الشرقية وعشرات الإصابات بسلواد

الاحتلال ينكل بطلبة اللبن الشرقية وعشرات الإصابات بسلواد
الاحتلال يعيق وصول الطلبة لمدارسهم (وفا)

يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي وللأسبوع الثاني على التوالي التنكيل بطلبة المدارس في بلدة اللبن الشرقية قضاء نابلس، حيث أصيب صباح اليوم الخميس، عدد من المواطنين، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وبحالات اختناق، خلال تصديهم لاقتحام عشرات المستوطنين.

وأفاد رئيس المجلس القروي يعقوب عويس، بأن عشرات المستوطنين يرافقهم جيش وشرطة الاحتلال، اقتحموا مدخل القرية ومنعوا الطلبة من الوصول إلى مدارسهم، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلق خلالها الجيش قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عدد من الطلبة والمواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في أنحاء متفرقة من أجسادهم وبحالات اختناق.

ويعاني أهل اللبن الشرقية، من إجراءات وممارسات همجية شبه يومية من قبل المستوطنين وقوات الاحتلال، أبرزها الاعتداء على طلبة المدارس الثانوية الواقعة على شارع رام الله نابلس الرئيسي، مما يعيق وصول الطلبة إلى مدارسهم إلى مدارسهم.

يشار إلى أن اللبن الشرقية محاطة بعدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية، أبرزها: مستوطنة "معاليه لفونة"، و"عيلي"، و"شيلو"، وعدد من البؤر الاستيطانية كـ"جفعات هروئيه"، و"جفعات هاريئيل"، و"نيفيه شير"، و"راحاليم"، و"حي دان".

وفي محافظة رام الله، أصيب مواطن على الأقل بجروح، والعشرات بحالات اختناق، خلال اقتحام قوات الاحتلال، اليوم الخميس، بلدة سلواد.

وأفاد مواطنون، بأن الأسير المحرر شحادة علي شحادة أصيب بجروح وصفت بالمتوسطة، بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه بالضرب المبرح، عقب اقتحام منزله، فيما أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت في البلدة.

واقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسيرين في سجون الاحتلال أكرم ورأفت حامد في سلواد، وفتشتهما وعبثت بمحتوياتهما وعاثت فيها فسادا. كما اقتحمت منزل ناصر حامد وهو قريب الأسير المحرر شحادة الذي تعرض للاعتداء.

كما اقتحمت قوات الاحتلال قريتي دير أبو مشعل، وكوبر شمال دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات، كما اقتحمت قرية صفا وسلمت الأسير المحرر رشاد كراجة بلاغا لمراجعة مخابراتها.

بودكاست عرب 48