إدانات فلسطينيّة للعدوان الإسرائيليّ على غزة: "ردّ المقاومة قادم"

إدانات فلسطينيّة للعدوان الإسرائيليّ على غزة: "ردّ المقاومة قادم"
(Getty Images)

أدانت الرئاسة الفلسطينية، عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، وطالبت بوقفه فورًا، وحملت قوات الاحتلال مسؤولية ما شددّت على أنه "تصعيد خطير" إزاء القطاع المحاصَر.

وطالبت المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل، بوقف العداون على أبناء الشعب الفلسطيني في كل مكان وتحديدا في غزة، وتوفير الحماية الدولية لهم.

من جانبها، حمّلت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة في غزة، في بيان مقتضب، "العدو الصهيوني المسؤولية كاملةً عن هذا العدوان"، مؤكدة أنه "بفعله هذا يخطئ التقدير".

وأضافت: "نؤكد على أنّ هذا العدوان لن يمر مرور الكرام، وأنّ رد المقاومة قادمٌ وبالطريقة التي تحددها قيادة المقاومة".

وشدد البيان على أن "الغرفة المشتركة في حالة انعقادٍ الآن وتقدر الموقف بالاشتراك مع الأجنحة العسكرية (التابعة للفصائل الفلسطينية) كافة".

واستشهد 9 أشخاص، بينهم قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري، وطفلة، خلال غارات شنّها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، في عدوان أسفر كذلك عن إصابة عشرات آخرين بجروح.

وأكدت وزارة الصحة في غزة "ارتفاع عدد الشهداء إلى 8، بينهم طفلة تبلغ من العمر خمس سنوات، وإصابة أكثر من 44 بجروح مختلفة في القصف الإسرائيلي على قطاع غزة".

كما قالت حركة الجهاد الإسلامي، في بيان صحافي، إنها "تنعي القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري ’أبو محمود’ الذي ارتقى شهيدا في جريمة اغتيال صهيونية غادرة استهدفته في مدينة غزة".

(Getty Images)

هذا، وقالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس"، في بيان: "دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا لن تذهب هدرا، وستكون لعنة على الاحتلال بإذن الله".

ونعت الكتائب مساء اليوم الجمعة "الشهداء الأبرار الذين ارتقوا جراء العدوان الصهيوني على مناطق متفرقة من قطاع غزة، وعلى رأسهم القائد في سرايا القدس الشهيد المجاهد، تيسير الجعبري، وإخوانه".

بودكاست عرب 48