احد مبعدي كنيسة المهد، يضرب عن الطعام تضامنا مع الاسرى

احد مبعدي كنيسة المهد، يضرب عن الطعام تضامنا مع الاسرى

أكد نادي الاسير الفلسطيني في محافظة نابلس بان احد مبعدي كنيسة المهد عبد الله داوود ابو القاسم والذي تم ابعاده منذ عامين الى دولة موريتانيا قد أعلن اضرابه المفتوح عن الطعام تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام لليوم العاشر على التوالي.

وحسب النادي في بيان له اليوم فقد أعلنت اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب الفلسطيني في السويد الإضراب المفتوح عن الطعام للتضامن مع الأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

ومن جهة أخرى لا تزال والدة الأسيرين عامر واحمد عطا شعبان أبو الخير مضربة عن الطعام لليوم التاسع على التوالي وكانت محاكمة نجلها عامر أمس في محكمة سالم حيث حكم عامر بعشر سنوات، ووصفت والدة حالة ابنها الأسير بأنها بمنتهى السوء حيث فقد الكثير من وزنه جراء استمرار إضرابه عن الطعام في سجن شطة وشاهدت والدة الاسيرين اثناء محاكمة ابنها عامر اعتداء الجنود الاسرائيلين على احد الاسرى المتواجدين في المحكمة امام والدته وذويه