تضامنا مع الاسرى: دعوة عامة الى الاضراب عن الطعام، غداً

تضامنا مع الاسرى: دعوة عامة الى الاضراب عن الطعام، غداً

دعت القوى الوطنية والإسلامية والهيئة العليا كافة أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات وفي اراضي 1948، والأصدقاء في العالم، الشروع بالإضراب المفتوح عن الطعام ابتداء من يوم غد الاثنين، الموافق 30/8/2004، وحتى إشعار آخر، الى ان تضع معركة الأسرى أوزارها.

وطالبت الجميع الالتزام بالمشاركة في المسيرات الجماهيرية الحاشدة التي ستنطلق يوميا في تمام الساعة الواحدة من خيام الاعتصام تضامنا مع الأسرى وتعبيرا عن مدى الخطر الذي يتهدد حياتهم.

ودعت الهيئة جماهير شعبنا الفلسطيني وأهلنا في أراضي ال 1948، والجولان الى تنظيم مسيرات سلمية واعتصامات امام السجون والمعتقلات كل حسب منطقته الجغرافية، وذلك يوم الأربعاء الموافق 1/9/2004، .

كما دعت الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية الى الخروج الى الشوارع في مسيرات الملايين المنوي تنظيمها في تمام الساعة الحادية عشرة من صباح يوم السبت الموافق 4/9/2004، في رسالة إنسانية سامية للتضامن مع أسرى الشعب الفلسطيني والعرب وإدانة انتهاك حكومة شارون لحقوقهم الإنسانية.

وفى ختام بيانها ادانت القوى الوطنية والاسلامية الجريمة البشعة التي استهدفت محاولة اغتيال طارق ابو رجب (احمد شنيورة) عضو المجلس الثوري لحركة فتح والتي ادت الى استشهاد المقدم سمير اسماعيل حجو، والملازم خميس عوض عبد الجواد، واصابة آخرين.

واكدت ان هذا العبث بالامن والامان للمواطن الفلسطيني لابد ان يجد عقابه الصارم ليكون التوجه الحقيقي نحو قضايانا الوطنية وتحقيق الكرامة والعزة لشعبنا في دولته المستقلة وعاصمتها القدس.