"سلام الآن": البناء في البؤر الاستيطانية لم يتوقف في العام 2004"

"سلام الآن": البناء في البؤر الاستيطانية لم يتوقف في العام 2004"

اكدت حركة "سلام الآن" الاسرائيلية، ان البناء في البؤر الاستيطانية في المناطق المحتلة تواصل بشكل مكثف، خلال العام المنصرو، رغم التصريحات الاسرائيلية التي زعمت كبح البناء وتفكيك بعض المستوطنات.

ويستدل من معطيات يتضمنها تقرير نشرته الحركة اليوم (الاربعاء)، انه تم في العام 2004، توسيع غالبية البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية الى حد باتت تعتبر مستوطنات ثابتة.

وحسب تقرير "سلام الآن" يبلغ عدد البؤر الاستيطانية، تلك التي تحاول اسرائيل التفريق بينها وبين المستوطنات الكبرى من خلال نعتها بـ"غير القانونية99 بؤرة، ويجري العمل بشكل دائم، في 15 منها. وأشار التقرير إلى أن المواقع الاستيطانية الجديدة التي أقيمت في العام 2004، تقع في مناطق نفوذ المجلس الاقليمي الاستيطاني المسمى "بنيامين"، حيث يتواصل البناء الاستيطاني بشكل مكثف.

واشار التقرير الى قيام المسستوطنين في العام الماضي ببناء ثلاثة بؤر جديدة واعادة بناء بؤرة تم تفكيكها، هي بؤرة "متسفيه يتسهار". أما البؤر الجديدة التي تم انشاؤها في العام الماضي، هي "ميغرون – جنوب"، "عوفرا- شمال –شرق" و"عوفرا – جنوب- شرق"، اضافة الى ما يسمى "معهد مشفاطي هآرتس".

واشار التقرير، ايضا، الى تكثيف الاستيطان في البؤر التالية: "نوفي نحمياه"، "هروئيه"، "جبعات هتمار" (إفرات)، "كيده" (عادي عاد شمال)، "إش كودش"، "حفات غلعاد"، "معاليه رحبعام"، "جبعات أساف" و"رحاليم – داروم".

وحسب "سلام الآن" فان اكثر البؤر الاستيطانية التي يجري العمل فيها بشكل دائم، هي: "عامونة"، "حفات شلهيبت" (يتسهار)، "بيلغي مايم"، "هيوبال"، "بروخيم"، "غبعات هرئيل"، "تكواع د"، "ايتمار 777"، "ايتمار 782"، "حفات يئير"، "عادي عاد" و"حورشاه".

ويقول تقرير "سلام الآن"، أنه يجري العمل، اليوم، بشكل مكثف، في بناء 3500 وحدة اسكان في الضفة الغربية، رغم انه تم خلال العام الماضي، نشر مناقصات لبناء 962 وحدة فقط. وحسب التقرير يجري البناء في 21 مستوطنة خارج المناطق المعدة للبناء،، و هناك عشرات المستوطنات التي يجري فيها البناء الفردي. ومن بين المستوطنات التي يجري فيها البناء، مستوطنات "بيتار عيليت"، "موديعين عيليت"، "رباباه"، "إيلي"، "يتسهار"، "متسبيه ياريحو"، "نغوهوت"، "عوفرا"، "ألفيه منشيه"، "كدوميم"، "معاليه مخماش" و"براخا".

واشار التقرير إلى استمرار سلطات الاحتلال بشق شوارع التفافية في الضفة الغربية مشيرا الى العمل الجاري لشق شارعين، هما شارع القدس – نوغاديم، وشارع نيلي –عوفاريم، فيما يتم توسيع شارعين اضافيين، بشكل كبير، وهما شارع عابر السامرة (رقم 5)، وشارع القدس أريحا.

نشير هنا الى ان التقرير الرسمي الذي اعدته موظفة في النيابة العامة الاسرائيلية، مؤخرا، اشار الى تورط كل الوزارات الاسرائيلية والمؤسسات الرسمية بانشاء البؤر الاستيطانية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018