فاتورة إخماد حرائق عالية من أجل نهب الأرض الفلسطينية لصالح الاستيطان..

فاتورة إخماد حرائق عالية من أجل نهب الأرض الفلسطينية لصالح الاستيطان..

زعم تقرير صادر عن خدمات الإطفاء التابعة للاحتلال في الضفة الغربية أنه خلال سنة ونصف اشتعلت النيران 28 مرة في قطعة أرض تتبع لقرية حوسان، الواقعة إلى الغرب من مدينة بيت لحم، والتي أقيمت على أراضيها مستوطنة "بيتار عيليت".

وجاء أن راجي سباتين وشقيقه محمود، فوجئا بمطالبة خدمات الإطفاء لهما بدفع مبلغ يصل إلى 40 ألف شيكل، وذلك لقاء إخماد الحرائق المذكورة.

وتتضمن فاتورة الحساب دفع تكاليف إخماد حرائق وصل عددها إلى 3 مرات في اليوم نفسه. وفي حالات أخرى طولب بدفع تكاليف إخماد حرائق وقعت في "المنتزه البلدي" في المستوطنة، في حين أن الأرقام الكبيرة تتصل بحرائق اشتعلت في "عيد الشعلة" لدى المستوطنين اليهود.

وتؤكد أقوال الشقيقين أنه لم يحصل في أرضهما سوى 3 حرائق، بادر المستوطنون إلى إشعالها. ويأتي ذلك في إطار الاعتداءات المتكررة للمستوطنين، والتي اشتملت على اقتلاع الأشجار وتخريب السياج وإشعال الحرائق، وغيرها، وذلك بهدف السيطرة على الأرض الفلسطينية وضمها إلى المستوطنة المذكورة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018