الحكومة الإسرائيلية تجهز لرفع وتيرة الاستيطان في كافة أنحاء الضفة الغربية

الحكومة الإسرائيلية تجهز لرفع وتيرة الاستيطان في كافة أنحاء الضفة الغربية

لا تزال تواصل الحكومة الإسرائيلية الإستعدادات لرفع وتيرة البناء الاستيطاني في المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية مع قرب موعد انتهاء "التجميد الجزئي المؤقت" للبناء.

وفي هذا السياق قال وزير الإسكان أرئيل أتياس، يوم أمس الإثنين، في مستوطنة "معاليه حافير" المقامة على أراضي جبال الخليل، إن وزارته لا تمانع، بل وتخصص الميزانيات للتخطيط للبناء الاستيطاني في كل مكان في الضفة الغربية.

وقال إنه يجري الإعداد لليوم الذي ينتهي الموعد الرسمي لتجميد البناء من خلال المخططات التي ستعرض في المناقصات.

وأضاف أن وزارته تواصل التخطيط لكي يكون هناك ما يكفي لتسويق شقق سكنية مع انتهاء فترة التجميد في السادس والعشرين من أيلول/ سبتمبر.

وتنضاف تصريحات أتياس هذه إلى تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، ووزراء آخرين، والتي تضمنت إنهاء عملية "التجميد الجزئي" في موعدها، وتجديد عملية البناء الاستيطاني.