المستوطنون يخططون للاستيلاء على منزلين آخرين في الشيخ جراح بالقدس المحتلة..

المستوطنون يخططون للاستيلاء على منزلين آخرين في الشيخ جراح بالقدس المحتلة..

تلقت عائلتان مقدسيتان من سكان حي الشيخ جراح في القدس المحتلة رسائل تهديد بإخلاء بيتيهما خلال 45 يوما.

وجاء أن العائلتين تلقتا رسالة موقعة من المحامية عنات باز تضمنت المطالبة بإخلاء المنزلين خلال 45 يوما، وإلا سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية.

كما هددت المحامية بأنه سيتم إلزام العائلتين بدفع مبلغ 350 شيكل لقاء كل يوم يتأخر في التنفيذ بعد انتهاء مدة 45 يوما.

وطلب من العائلتين أيضا دفع مبلغ 12 ألف شيكل سنويا مقابل السنوات السبع الأخيرة. ولم تشر الرسائل إلى الجهة التي تدعي ملكية بيتين العائلتين، وتطالب بإخلائهما ودفع تعويضات مالية.

تجدر الإشارة إلى أن حي الشيخ جراح يتعرض مؤخرا لهجمة استيطانية شرسة، حيث يدعي المستوطنون ملكيتهم لـ28 منزلا في القسم الشرقي من الحي. بيد أن العائلتين الأخيرتين تقطنان في القسم الغربي منه، ما يشير إلى أن المستوطنين يخططون للاستيلاء عليه أيضا.

كما تجدر الإشارة إلى أن المستوطنين قاموا قبل 8 شهور بالاستيلاء على أحد المنازل في القسم الغربي من الحي، وهو مجاور لمنزلي العائلتين، وقاموا بترميمه، وسكنوا فيه.

وفي هذا السياق ادعت مصادر إسرائيلية أن المنطقة التي تعيش فيها العائلتان كانت منطقة سكن يهودية قبل العام 1948. وبعد احتلال القدس عام 1967 تم نقل ملكيتها إلى ما يسمى بـ"الوصي العام". كما تشير في هذا السياق إلى قيام المليونير اليهودي أروين موسكوفيتش، قبل عدة سنوات، بشراء هذه المنازل. وتشير أيضا إلى أن ناشط اليمين المستوطن أرييه كينغ هو الذي ينشط في المنطقة، وكان قد صرح قبل 6 شهور بأنه سيتم تهويد الحي بأكمله.

وكان أحد أبناء العائلتين، ويدعى كريم صيام (37 عاما)، الذي يعيش مع والدته وزوجته وولديه في الشيخ جراح، قد توجه، يوم أمس الجمعة، إلى المتظاهرين، وأبلغهما بالرسالة التي تلقاها، والمخاوف التي يعيشها خشية أن يتم تنفيذ عملية الإخلاء.