أعمال البناء تتواصل في مستوطنات الضفة الغربية وإقامة 11 بؤرة استيطانية جديدة خلال يومين..

أعمال البناء تتواصل في مستوطنات الضفة الغربية وإقامة 11 بؤرة استيطانية جديدة خلال يومين..

بينما تتواصل المفاوضات بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن تجميد البناء في المستوطنات، فإن أعمال البناء تتواصل على الأرض كما تتم إقامة المزيد من البؤر الاستيطانية.

وفي لقائه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء أمس الإثنين، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، جورج ميتشيل، إنه لا يزال يسعى لدى إسرائيل للتوصل إلى اتفاق لتجميد البناء في المستوطنات، وذلك بهدف تجديد المفاوضات بين الطرفين.

ونقل عن مصدر فلسطيني قوله إن ميتشيل قد صرح خلال لقائه مع عباس أنه تم إنجاز تقدم مع إسرائيل في هذه المسألة، إلا أنه لا تزال هناك فجوات. وبحسب المصدر نفسه فإن ميتشيل قد تعهد للفلسطينيين بأن تجري الولايات المتحدة مشاورات مع السلطة الفلسطينية قبل أن يتم اتخاذ أي قرار بشأن المستوطنات.

كما نقل عن ميتشيل، الذي سيجتمع اليوم مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، إن الولايات المتحدة تبذل جهدها للتوصل إلى سلام بين إسرائيل والفلسطينيين وسورية ولبنان، والعمل على تطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول المنطقة.

وأكدت مصادر إسرائيلية أن الولايات المتحدة وإسرائيل على وشك التوصل إلى تفاق بشأن تجميد البناء في المستوطنات، تغض الولايات المتحدة النظر بموجبه عن استكمال أعمال البناء في المشاريع الاستيطانية التي بلغت مراحل متقدمة.

وبينما تستمر المفاوضات بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن تجميد البناء في المستوطنات فإن المشاريع الاستيطانية تتواصل على الأرض، حيث يقوم المستوطنون بشكل متواصل ببناء المزيد من البؤر الاستيطانية، ويعيدون بناء البؤر التي تم إخلاؤها.

وفي الوقت الذي تظاهر فيه ما يقارب 1500 مستوطن، مساء أمس الإثنين، أمام منزل رئيس الحكومة، احتجاجا على مطالب الولايات المتحدة بتجميد البناء في المستوطنات، تواصلت الحملة التي أطلق عليها "حملة البؤر الاستيطانية" التي بادر إليها شبيبة المستوطنين في الضفة الغربية لإقامة 11 بؤرة استيطانية.

وفي إطار هذه الحملة تمت إقامة البؤرة الاستيطانية "تسور – يه". وبحسب التقارير الإسرائيلية فقد تمت إقامة البؤرة بدون أي تدخل من جيش الاحتلال.

وخلال اليومين الأخيرين، الأحد والإثنين، تم استكمال إقامة 11 بؤرة استيطانية.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية قد تجاوز الـ 300 ألف مستوطن حسب معطيات التقرير نصف السنوي للإدارة المدنية للاحتلال. وحسب التقرير المُحتلن حتى نهاية 30 يونيو/ حزيران 2009 فقد بلغ عدد المستوطنين 304569 مستوطنا، وبلغت نسبة الارتفاع في عدد المستوطنين 2.29% منذ نهاية عام 2008.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018