مئات نشطاء اليمين يغلقون مفارق الطرق الرئيسية في اسرائيل استعدادا لعصيان مدني

مئات نشطاء اليمين يغلقون مفارق الطرق الرئيسية في اسرائيل استعدادا لعصيان مدني

اغلق المئات من نشطاء اليمين المتطرف في اسرائيل عشرات مفارق الطرق المركزية في انحاء اسرائيل.

وقال موقع هآرتس الالكتروني ان نشطاء اليمين المتطرف اعلنوا انهم يجربون بنشاطهم هذا "قدرتهم على تنظيم عصيان مدني" استعدادا لاقتراب موعد تنفيذ خطة فك الارتباط.

ونشرت الشرطة الاسرائيلية الافا من افرادها عند مفارق الطرق التي تظاهر فيها نشطاء اليمين المتطرف، وخصوصا على طول الشاع بين مدينتي تل ابيب والقدس بهدف منع اغلاقه والتسبب بازدحامات مرورية دون نجاح.

فقد تمكن نشطاء اليمين الاسرائيليون الذي رفعوا السعارات المنددة بخطة فك الارتباط واخلاء المستوطنات في قطاع غزة وشمال الضفة الغربية من عرقلة حركة السير والتسبب باختنافات مرور كبيرة خصوصا عند مدخل القدس وفي خليج حيفا وقرب مدينة شفاعرو في شمال اسرائيل وفي تل ابيب بوسط اسرائيل.

وقالت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان الشرطة اعتقلت عشرات المتظاهرين.

واشعل المتظاهرون الاطارات المطاطية الى جانب الطرقات التي تظاهروا عندها فيما استلقى العشرات من المتظاهرين على الطرقات التي تسببوا باغلاق حركة السير فيها ما اضطر الشرطة الى تفريقهم باستخدام خراطيم المياه.

وفي مدينة القدس عثرت الشرطة الاسرائيلية على حقيبتين بداخلهما جهاز شبيه بعبوة ناسفة وضعه معارضون لخطة فك الارتباط.

وقالت هآرتس انه كتب على الحقيبتين ان "فك الارتباط ستتفجر في وجوهنا وهذه مجرد بداية لنضال عنيد".



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018