83 منزلا متنقلا أضيفت إلى البؤر الاستيطانية في الشهر الأخير و250 منذ ستة أشهر ..

83 منزلا متنقلا أضيفت إلى البؤر الاستيطانية في الشهر الأخير و250 منذ ستة أشهر ..

يواصل المستوطنون تشييد المنازل المتنقلة في البؤر الاستيطانية. ويتبين من تقرير أعد في الإدارة المدنية للاحتلال أن في الستة أشهر الأخيرة، منذ نشوب الحرب العدوانية على لبنان، أدخل أكثر من 200 منزل متنقل إلى البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية. وعادة ما تكون هناك فجوة كبيرة بين الحقائق على الأرض والمعلومات الواردة في تقارير الإدارة المدنية للاحتلال.

ان التصريحات الإسرائيلية الرسمية بشأن التعهد بتفكيك البؤر الاستيطانية في المناطق الفلسطينية المحتلة، وخاصة على لسان وزير الأمن، عمير بيرتس، ليست إلا للتسويق الإعلامي، فليس هناك أي تقدم على أرض الواقع بل مزيد من الاستيطان. ومنذ صدور تقرير طاليا ساسون في مارس 2005 الذي أشار إلى ضرورة تفكيك 105 بؤر استيطانية عشوائية(غير القانونية بلغة الإسرائيليين)، ما زال التنفيذ يراوح مكانه.

وجاء في تقرير الإدارة المدنية للاحتلال أنه منذ بداية الشهر الحالي أدخل 83 منزلا متنقلا إلى البؤر الاستيطانية، وتبين من التصوير الجوي الذي قامت به إلى استمرار البناء في المستوطنات. وتتحدث أرقام الإدارة المدنية عن 250 مبنى في الستة أشهر الأخيرة، ولكن الحقيقة قد تكون أفدح من ذلك بكثير.

رغم إطلاقه تصريحات حازمة في هذا الشأن، يحاول مساعدو وزير الأمن عمير بيتس "إقناع" المستوطنين بتفكيك قسم من البؤر الاستيطانية العشوائية بالتراضي. وحتى الآن بطبيعة الحال لم يتم إحراز تقدم. وعلى صعيد آخر هناك مفاوضات بنفس الروح تدور بين المستوطنين ومكتب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت.

وقالت مصادر أمنية إسرائيلية وعسكرية مطلعة على مجريات الأمور في شؤون البؤر الاستيطانية لصحيفة هآرتس أن أولمرت وبيرتس تراجعا عن تقديراتهما الأولى في هذه القضية وأصبح من الواضح لكليهما أنه لن يكون إخلاء جديا في الأشهر القريبة.

وبرأيهم الجيش أيضا ليس متحمسا للعمل في هذا الاتجاه ويقدم كل مرة أعذارا جديدة لوزير الأمن متذرعا بصعوبة حشد القوات اللازمة لإخلاء البؤر الاستيطانية. ولم تعرض بعد على وزير الأمن خطط عملية تفصيلية للإخلاء.


يذكر أن تقرير ساسون أوضح أن جزءا من هذه البؤر الاستيطانية اقيمت بواسطة وزارة الاسكان الإسرائيلية على أراضي فلسطينية بملكية خاصة. فيما حصلت بعض البؤر على "شعار رقمي يعني الاستحقاق للحصول على ميزانيات من وزارة الداخلية لكونها سلطة محلية".




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018