المستوطنون يضرمون النيران في عرائش تجارية بالخليل، وجنود يقلعون غراس زيتون زرعها متطوعون

المستوطنون يضرمون النيران في عرائش تجارية بالخليل، وجنود يقلعون غراس زيتون زرعها متطوعون

قام مستوطنو مستوطنة "الدبويا" صباح اليوم الجمعة، بإضرام النيران في عرائش يستخدمها أصحاب المحال التجارية في شارع الشلالة وسط مدينة الخليل، للوقاية من أشعة الشمس.

وذكر تجمع شباب ضد الاستيطان في مدينة الخليل، بأن المستوطنون قاموا بإلقاء مواد مشتعلة ومن ثم أضرموا النيران في العرائش، وألحقوا أضرارا بالمحال التجارية.

وتمكنت طواقم اطفائية بلدية الخليل من إخماد النيران ومنع انتشارها للمحال التجارية، وذكر أحد الاطفائيين، أنهم منعوا كارثة من الحدوث في حال انتقلت النيران للمحال التجارية.

من جهة أخرى، قامت مجموعة "إحنا غير" المكونة من حوالي 30 شابا وشابة فلسطينيين، صباح اليوم الجمعة، بزراعة حوالي 100 شجرة زيتون في قرية عابود الواقعة شمال غرب مدينة رام الله في الضفة الغربية، بمناسبة يوم الأرض.

وأفاد شاب من المشاركين أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال تزيد عن 3 آليات عسكرية، داهمت الموقع وهددت بإخراجهم منه، تبعهم وصول عدد من المستوطنين الذين قاموا بدورهم بمحاولة عرقلة عمل الشبان المتطوعين، وقد وقعت مشادات كلامية بين قوات الجيش والمستوطنين من جهة وبين الشبان الفلسطينيين من جهة أخرى، مما أدى إلى خروج الشبان المتطوعين من المنطقة والانتقال إلى منطقة أخرى لاستكمال زراعة الـشجار بعيداً عن قوات الاحتلال والمستوطنين.

وذكر المصدر ـن الجيش الاسرائيلي شرع بقلع الـشجار التي زرعها الشبان قبل مغادرتهم الموقع.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية