تقرير للمستوطنين: أكثر من ألفين منزل على أرض فلسطينية خاصة

تقرير للمستوطنين: أكثر من ألفين منزل على أرض فلسطينية خاصة
بناء استيطاني قرب بيت لحم (أ ف ب)

أظهر تقرير أعدته جمعية استيطانية أن 2026 منزلا استيطانيا أقيم على أرض فلسطينية بملكية خاصة.

ويتوقع أن يكون الرقم الحقيقي مرتفعا أكثر، كون التقرير صادر عن جمعية يمينية استيطانية تدعى 'رغافيم'.

بدورها هاجمت الجمعية نشر التقرير في وسائل الإعلام، وقالت إنه أعد لمناقشته في أطر غير علنية.

ويهدف التقرير الذي قدمته الجمعية لأعضاء الكنيست إلى شرعنة وترخيص هذه المنازل من خلال مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة التي أقيمت عليها.

ويركز نشاط الجمعية مستوطن وعضو في الكنيست من حزب 'البيت اليهودي' اليميني المتطرف وانتخب في حديثا ويدعى بتسلئيل سموطريتش.

وذكر موقع 'هآرتس' أن سموطريتش يسعى إلى سن قانون يجيز مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة مقابل تعويضات، وذلك بهدف منح التراخيص للمنازل الاستيطانية المقامة على هذ الأراضي، كما يسعى إلى تشريع القانون قبل كانون الأول/ ديسمبر المقبل، إذ من المقرر أن تخلي السلطات بأمر من المحكمة العليا البؤرة الاستيطانية عمونا المقامة على أرض فلسطينية خاصة، كما من المقرر هدم تسعة منازل في مستوطنة عوفرا.

ويعتبر سموطريتش أن إخلاء عمونا سيكون سببا في حل الائتلاف الحكومي.

ولفتت 'هآرتس' إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أحبط في العام 2012 محاولة لتشريع قانون مشابه، وذلك خشية ملاحقته في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"