شطب 64% من ديون مستوطنات في الضفة والجولان

شطب 64% من ديون مستوطنات في الضفة والجولان

شطبت إسرائيل 64% من ديون 36 مستوطنة مقامة على أراضي الضفة الغربية المحتلة والجولان السوري المحتل لـ"دائرة الاستيطان"، وذلك في إطار حملة لتسوية الديون بدأت منذ العام 2011.

وبالنتيجة فإن المستوطنات التي توصلت إلى اتفاق مع الدولة ستسدد 49 مليون شيكل فقط من ديون وصلت إلى 136 مليون شيكل.

وبحسب التقديرات الرسمية فإن هناك عشرات المستوطنات المدينة لدائرة الاستيطان بـ360 مليون شيكل، يتوقع أن تتم جباية 35 – 60 مليون شيكل منها، ما يعني أن الدولة ستشطب ما يصل إلى 83% - 90% من الديون المتبقية.

تجدر الإشارة إلى أن الحديث عن قروض من أموال الدولة قدمتها "دائرة الاستيطان" إلى المستوطنات المقامة على أراضي الضفة الغربية والجولان بهدف تطويرها منذ العام 1978. وخلال السنوات الماضية لم تتم جباية الديون إلا بنسبة 15% منها فقط.

كما تبين أنه لم تتم إدارة الديون كما يجب، وأن بعضها لا يزال مسجلا بالليرة الإسرائيلية القديمة.

وكان قد أشار تقرير مالي سنوي للحكومة عام 2010 إلى أن ديون هذه المستوطنات لدائرة الاستيطان تقدر بنحو 588 مليون شيكل. وفي العام 2011 قررت دائرة الاستيطان بالتعاون مع وزارة المالية القيام بحملة لجبابة الديون التي كان يفترض أن تسدد في نهاية العام 2003. وف يحينه فإن 36 مستوطنة توصلت إلى تسوية دفعت خلالها 22 مليون شيكل من ديون وصلت إلى 158 مليون شيكل، ثم تم شطب 64% من المبلغ المتبقي.